تزايد المنافسين التجاريين لإيران في العراق

كرمانشاه/ 29 تموز/ يوليو/ ارنا - قال المستشار الاقتصادي للجمهورية الاسلامية الايرانية في العراق، وفي اشارة الى ظروف التصدير الصعبة الى العراق، أن المنافسين التجاريين لايران في السوق العراقية في تزايد .

واضاف عبد الأمير ربيهاوي في لقاء مع رجال أعمال في محافظة كرمانشاه (غرب ايران) عبر الانترنيت: في السابق كانت تركيا والصين فقط منافسين تجاريين لإيران في العراق، أما الآن فأن الدول العربية في المنطقة، مثل الإمارات والسعودية والأردن، انضمت الى منافسي ايران  في السوق العراقية.

وأضاف: إن وضع قوانين مقيدة واستعداد صناع القرار العراقيين للتعاون مع الدول العربية في المنطقة من العوامل التي تعزز المنافسة في السوق العراقية.

وقال المستشار الاقتصادي الإيراني، إن السوق العراقية اليوم مختلفة تماما عن عام 2003، مضيفا: في السنوات الأولى عندما استأنفنا التجارة مع العراق، كانت البلاد في حاجة ماسة إلى البضائع الإيرانية.

واشار إلى أن عائدات العراق تأتي من مبيعات النفط، موضحا إن انخفاض أسعار النفط في السوق وتراجع عائدات البلاد أدى إلى فرض قيود على الواردات .

وشدد على ضرورة النقل المباشر من معبري خسروي ومهران الى الاراضي العراقية وقال: ان العراق اختار هاذين المنفذين لترانزيت البضائع وستنفذ في نهاية الشهر الجاري قواعد وضوابط العبور عبر هذه الحدود.

 واكد على ضرورة استيراد البضائع من العراق لايجاد التوازن في ميزان التبادل التجاري بين البلدين، مشيرا إلى أن الميزان التجاري مع العراق يبلغ الآن 9 مليارات دولار لصالح الصادرات.

انتهى** 2344

تعليقك

You are replying to: .
captcha