اقتصادات إيران والبرازيل تكملان أحدهما الآخر

طهران/ 1 آب/ اغسطس/ ارنا - قال سفير إيران في برازيليا إن اقتصادات إيران والبرازيل تكملان احدهما الآخر، مؤكدا أن البرازيل بحاجة إلى الأسمدة والمنتجات النفطية والبتروكيماوية، وإيران قادرة على تأمين هذه المنتجات بكلفة وجودة عالية، وفي المقابل تستورد المواد الزراعية.

وكتب السفير حسين قريبى، في على حسابه على تويتر اليوم الأحد أن "اقتصادات إيران والبرازيل تكملان احدهما الاخر".

وصرح قريبي ان البرازيل كمحور زراعي بحاجة ماسة للاسمدة والمنتجات البترولية والبتروكيماوية، وإيران بامكانها ان توفر لها هذه المنتجات بتكلفة وجودة عالية، وبدورها تستورد المواد الزراعية بكميات كبيرة وشحنها في سفن تزن 60 الف طن .

وأضاف: كل دولة لها مكانها الخاص في العلاقات الثنائية.

وقال السفير الايراني : خلال العام الماضي من مهمته في البرازيل، التقى بمختلف المسؤولين لبحث تطوير العلاقات الشاملة ، بما في ذلك العلاقات الاقتصادية.

انتهى** 2344

تعليقك

You are replying to: .
captcha