روسيا: استئناف المحادثات حول الاتفاق النووي بعد استلام رئيسي لمهامه

موسكو/ 2 آب / اغسطس/ ارنا - قال ميخائيل أوليانوف مندوب روسيا الدائم لدى المنظمات الدولية في فيينا، إن المحادثات بشأن إحياء الاتفاق النووي ستستأنف بعد تنصيب الرئيس الإيراني الجديد ابراهيم رئيسي.

واضاف أوليانوف في مقابلة مع صحيفة إزفيستيا الروسية اليوم الاثنين إن الموعد الدقيق للمحادثات بشأن الاتفاق النووي ما زال غير محدد وستستأنف هذه المحادثات بعد تسلم الرئيس الإيراني الجديد مهامه.

وفي إشارة إلى توقف محادثات فيينا منذ 20 حزيران/ يونيو الماضي، قال أوليانوف: في البداية ، كان من المتوقع أن يستمر وقف المحادثات عشرة أيام ، لكن هذا التوقع لم يتحقق.

وأضاف: من الواضح الآن أن المحادثات ستجرى بعد تنصيب الرئيس الإيراني الجديد، المقرر إجراؤه في الخامس من آب (أغسطس).

وقال الدبلوماسي الروسي : أن المحللين يتوقعون استئناف المحادثات حول احياء الاتفاق النووي في 15 أو 20 أغسطس، ويعتقد البعض أن سبتمبر والبعض يذكر أكتوبر كبداية للمحادثات حول الاتفاق.

 قد يتغير موقف إيران

وأشار أوليانوف إلى أن الحكومة الإيرانية الجديدة قد تغير موقفها من بعض القضايا في المفاوضات لإحياء الاتفاق النووي.

وأضاف: لا نعرف ما هي التغييرات التي قد تحدث في موقف إيران مع تشكيل الحكومة الجديدة لهذا البلد، لا يستبعد أن يغير الجانب الإيراني موقفه من بعض القضايا التي تم بحثها في محادثات فيينا، لسنا على علم بهذه التغييرات في الوقت الحالي.

وصرح ممثل روسيا الدائم لدى المنظمات الدولية في فيينا إنه لا يمكن إحياء الاتفاق النووي إلا في حالته الأصلية وإن صفقة جديدة لن تكون ممكنة.

واضاف أوليانوف: من وجهة نظرنا، لا بديل عن إحياء الاتفاق النووي بغير ما تم الاتفاق عليه في البداية، كل الحديث عن البدء من الصفر أو عقد صفقة أخرى ليس أكثر من خيال.

انتهى** 2344

تعليقك

You are replying to: .
captcha