العلاقات الايرانية العمانية منبثقة عن الاواصر والمشتركات التاريخية بين شعبيهما 

طهران / 4 اب / اغسطس / ارنا – قال رئيس الجمهورية "اية الله سيد ابراهيم رئيسي" : ان العلاقات بين طهران ومسقط تنبثق عن الاواصر والقواسم المشتركة العريقة بين شعبيهما.

جاء ذلك خلال استقبال اية الله رئيسي، وزير الخارجية العماني "بدر بن حمد البوسعيدي" الذي يمثل السلطان "هيثم بن طارق" خلال مراسم اداء اليمين الدستورية لرئيس الجمهورية المنتخب في ايران.

واضاف الرئيس الايراني : ان الجمهورية الاسلامية ترغب في توسيع تعاونها بمختلف المجالات السياسية والاقتصادية والاجتماعية والثقافية مع سلطنة عمان.

واعتبر، ان الاواصر الوثيقة التي تجمع بين الشعبين الايراني والعماني، دعامة للجهود الهادفة الى تعزيز العلاقات الثنائية ورصيدا للدفع بهذه العلاقات نحو الامام.

وقال اية الله رئيسي : ان دول المنطقة لديها من القوة والاقتدار ما يمكّنها من تامين المنطقة دون تدخل الاجانب الذي لم يحقق حتى الان اي نتيجة سوى تهديد الامن الاقليمي.

الى ذلك، اكد البوسعيدي انه يحمل اصدق التهاني والتبريكات من جانب سلطان عمان الى الرئيس الايراني الجديد؛ واصفا العلاقات بين مسقط وطهران انها تحولت الى انموذج يحتذى به في مجال التعاون بين دول المنطقة.

واعرب وزير الخارجية العماني، عن تقديره لمواقف اية الله رئيسي المعلنة ولاسيما خلال حفل التنصيب (امس)، بشأن تعزيز العلاقات بين ايران وجيرانها.

وفيما اعرب عن امله باستقبال الرئيس الايراني الجديد في مسقط، وصف البوسعيدي الزيارات المتبادلة بين مسؤولي البلدين، انها تصب في ترسيخ مزيد من الاواصر الوثيقة ولاسيما في المجالات الاقتصادية بينهما.

انتهى ** ح ع 

تعليقك

You are replying to: .
captcha