٠٤‏/٠٨‏/٢٠٢١, ١١:٠٢ م
رقم الصحفي: 2461
رمز الخبر: 84426952
٠ Persons
رئيسي: الكثير من الارضيات متوفرة لتنمية العلاقات بين ايران وبوليفيا

طهران / 4 آب / اغسطس /ارنا- اعتبر الرئيس الايراني آية الله ابراهيم رئيسي المستوى الراهن للعلاقات بين الجمهورية الاسلانية الايرانية وبوليفيا بانه غير كاف، مؤكدا وجود الكثير من الارضيات لتنمية العلاقات الثنائية بين البلدين.

وقال الرئيس رئيسي خلال استقباله وزير الخارجية البوليفي راخليو مايتا مساء الأربعاء ، إن المستوى الحالي للعلاقات بين البلدين غير كاف نظرا الى الطاقات الهائلة المتاحة مشيرا الى ضرورة التخطيط للعمل معا لوضع آليات للتنمية الشاملة للعلاقات في مختلف المجالات ".

وفي إشارة إلى أهمية تطوير وتعزيز العلاقات والتعاون بين إيران وبوليفيا ، قال رئيسي: لدى البلدين مجالات عديدة لتطوير مستوى العلاقات التي يجب تحديدها واستخدامها لتحسين العلاقات والمصالح بين البلدين.

ونوه إلى استياء الولايات المتحدة من تطور علاقات إيران مع بوليفيا ودول أمريكا اللاتينية الأخرى ، وقال : نحن عازمون على زيادة علاقاتنا بما يخدم مصالح شعبي البلدين اكثر فاكثر بعيدا عن ارادة المستكبرين .

وقال آية الله رئيسي: "إن الولايات المتحدة والمستكبرين بالعالم مستاؤون وغاضبون لأن بوليفيا تقوم على إرادة شعبها ، ولكن لا شك أن الدول المستقلة والمتحررة مثل بوليفيا بامكانها مواصلة طريق التنمية بعيدا عن ارادة المستكبرين.

بدوره ابلغ  وزير الخارجية البوليفي ، راخليو مايتا ، خلال اللقاء تحيات وتهاني بوليفيا حكومة وشعبا ، مؤكدا على اهتمام بلاده ورغبتها في تعميق وتعزيز العلاقات الودية مع إيران ، قائلا: على الرغم من العراقيل الاميركية ، نحن عازمون على النهوض بمستوى العلاقات مع طهران في جميع المجالات.

انتهى ** 2342

تعليقك

You are replying to: .
captcha