قالیباف: مكافحة الارهاب رهن بالتعاون بين جميع دول المنطقة

طهران / 5 آب /اغسطس /ارنا- اكد رئيس مجلس الشورى الاسلامي الايراني محمد باقر قاليباف ضرورة التعاون بين دول المنطقة لمعالجة التحديات المشتركة ومنها الارهاب وتهريب المخدرات.

واشار قاليباف خلال استقباله في طهران الاربعاء رئيس المجلس الوطني الاوزبكي نورالدین جان اسماعیل ‌اوف الى العلاقات الطيبة بين البلدين ، داعيا للمزيد من تطوير العلاقات الاقتصادية والسياسية والثقافية بين البلدين.

واكد ضرورة التعاون بين دول المنطقة لمعالجة التحديات القائمة وقال: ان مكافحة الارهاب وتهريب المخدرات تعد من ضمن القضايا المهمة في المنطقة والتي يمكن تحقيقها بالتعاون بين جميع الدول.

من جانبه اعتبر رئيس المجلس الوطني الاوزبكي اجراءات برلماني البلدين بانها بناءة معلنا استعداد بلاده لاي شكل من اشكال التعاون في مختلف المجالات خاصة الاقتصادية منها.

واعلن اسماعيل اوف استعداد اوزبكستان للتعاون مع ايران وسائر دول المنطقة لحل القضايا والتحديات المشتركة.

*برلمانا ايران وكازاخستان يؤديان دورا مهما في تطوير العلاقات الثنائية

وخلال استقبال نائب رئيس مجلس الشيوخ الكازاخي اصغر شكيروف اكد رئيس مجلس الشورى الاسلامي بان برلماني البلدين يؤديان دورا مهما وبناء في تنمية وتطوير العلاقات بين البلدين.

واضاف: ان الطريق السككي لممر "شمال-جنوب" ستكون له تاثيرات ايجابية كبيرة للدول الاعضاء في الاتحاد الاوراسي ويعد جسرا ارتباط مؤثر بين اسيا واوروبا.

من جانبه اعلن نائب رئيس مجلس الشيوخ الكازاخي استعداد هذا المجلس لدعم تعزيز العلاقات السياسية والاقتصادية مع الجمهورية الاسلامية الايرانية.

واشار شكيروف الى اهمية ممر "شمال –جنوب"، مؤكدا ضرورة توفير الامن لهذا المسار عبر التعاون بين جميع دول المنطقة.

*ايران قادرة على تلبية احتياجات قرغيزيا

ولدى لقائه رئيس البرلمان القرغيزي تالانت ماميتوف اعتبر رئیس مجلس الشوری الاسلامي مستوى العلاقات بين الجمهورية الاسلامية الايرانية وقرغيزيا بانه لا يتناسب مع الطاقات المتاحة وقال: ان امكانيات جيدة للنقل متوفرة في موانئ البلاد الجنوبية يمكنها ان تلبي كامل احتياجات قرغيزيا في مجال الصادرات الواردات.

ووجه قاليباف الشكر والتقدير لمواقف الحكومة القرغيزية لتحقيق العضوية الكاملة للجمهورية الاسلامية الايرانية في منظمة شنغهاي للتعاون.

من جانبه اشار رئيس البرلمان القرغيزي الى تاثير فيروس كورونا في خفض مستوى التبادل الاقتصادي بين البلدين، معربا عن امله بالارتقاء بمستوى العلاقات التجارية والاقتصادية من خلال تنفيذ الاتفاقيات المبرمة وتوظيف الاستثمارات المشتركة.

وشرح ماميتوف مسيرة الانتخابات الرئاسية والبرلمانية في بلاده، لافتا الى ان الانتخابات البرلمانية ستجري خريف العام الجاري.

ويزور هؤلاء المسؤولون البرلمانيون طهران للمشاركة في مراسم اداء اليمين الدستورية للرئيس الايراني آية الله ابراهيم رئيسي.

وستجري المراسم عصر اليوم الخميس في مبنى مجلس الشورى الاسلامي بمشاركة اكثر من 115 شخصية رسمية اجنبية من بينهم رؤساء جمهورية ورؤساء برلمانات ورؤساء حكومات ووزراء خارجية ووزراء آخرين، اضافة الى العشرات من مدراء ومندوبي المنظمات والمؤسسات الدولية والاقليمية والشخصيات الدينية والثقافية والاجتماعية من مختلف انحاء العالم.

انتهى ** 2342

تعليقك

You are replying to: .
captcha