قاليباف يدعو اتحاد البرلمانات العالمي للوقوف بوجه الأحادية الأميركية

طهران / 7 آب /اغسطس /ارنا- صرح رئيس مجلس الشورى الإسلامي الايراني محمد باقر قاليباف، ان بعض الدول تهيمن على المنظمات الدولية بالمال والامكانيات التي تمتلكها، داعيا اتحاد البرلمانات العالمي للوقوف بوجه الأحادية الأميركية.

جاء ذلك خلال استقبال قاليباف الجمعة رئيس اتحاد البرلمانات العالمي دوارت فينتورا باتشيكو الذي يزور إيران لحضور حفل تنصيب الرئيس الايراني وعقد معه جولة من المباحثات.

وقال رئيس مجلس الشورى الاسلامي: انه على اتحاد البرلمانات العالمي أن يوظف طاقاته أكثر من ذي قبل في مختلف ظروف العالم اليوم.

واضاف: ان الحكومات التي لديها المزيد من الأموال والامكانيات تسيطر على المنظمات الدولية وهنا تتبلور النزعة الاحادية.

واشار إلى قضية الحظر الاميركي على إيران وقال: إن الأمم المتحدة ومجلس الأمن يتخذان قراراً، فيما تقوم اميركا بتجاهلها بكلمة واحدة وتنفذ كلام الكونغرس وحكومتها (الحكومة الاميركية) ومن هنا فانها لا يمكنها ان تمثل شعبها ولا شعوب العالم.

ودعا قاليباف اتحاد البرلمانات الدولي للوقوف بوجه الاحادية الاميركية وقال: ان هذا الاتحاد يمكنه الاستفادة من الفرصة والعمل بفعالية مؤثرة في القضايا الاقليمية والدولية وابداء الاهتمام بامن ونمو الدول كاولوية.

وصرح بان الاتحاد يمكنه ان يكون مؤثرا في ايجاد السلام والامن بمنطقة غرب اسيا وقال: انه علينا الا نسمح للحكومات الاجنبية بالتدخل في شؤون المنطقة.

من جانبه قال رئيس الاتحاد البرلماني الدولي: اننا لا نسمح لاي دولة بان تقوم بادارة هذا الاتحاد.

واعتبر باتشكيو اتحاد البرلمانات العالمي بانه منظمة داعمة للتعددية لحل مشاكل العالم واضاف: اننا ندعم الحوار ونرى بان اي حدث في منطقة ما من العالم يؤثر على منطقة اخرى ايضا.

وادان الحظر ضد ايران وقال: اننا نعتقد بان هذا الحظر يجب رفعه سريعا لان المواطنين هم الذين يتكبدون اكبر الاضرار جراء ذلك وهذه مسالة ليست منصفة وليس من الصحيح استخدام الحظر لحل وتسوية المشاكل بين الدول.

انتهى ** 2342

تعليقك

You are replying to: .
captcha