خرازي: الانتصار في معركة "سیف‌ القدس" بداية لتحرك جديد في المقاومة الفلسطينية

طهران / 8 آب / اغسطس / ارنا- اعتبر رئيس المجلس الاستراتيجي للعلاقات الخارجية في الجمهورية الاسلامية الايرانية كمال خرازي الانتصار في حرب الايام الـ 12 "سيف القدس" بانه شكل بداية لتحرك جديد في المقاومة الفلسطينية وادى الى دعم الشعوب الحرة لجبهة المقاومة.

وقال خرازي خلال استقباله في طهران السبت امين عام حركة الجهاد الاسلامي في فلسطيني زياد نخالة: في حين ان القوى العالمية تبادر بطرق مختلفة للعمل ضد الشعب الفلسطيني فان صموده ومقاومته المشروعة لانهاء الاحتلال جديران بالتقدير.

وقال: لقد شوهد في معركة "سيف القدس" تضامن الشعب الفلسطيني كله النابع من وعيه وروحه المتطلعة للحرية.

واعتبر رئيس المجلس الاستراتيجي للعلاقات الخارجية، الجانب المقابل للمقاومة اي الكيان الصهيوني بانه يعاني من خلافات داخلية شديدة ناجمة من حقيقة ان هذا الكيان بلا جذور حيث اجتمع فيه شذاذ الافاق من انحاء العالم واحتلوا هذه الارض.

ووصف الحكومة الصهيونية الراهنة بانها مهزوزة واضاف: ان رئيس وزراء الكيان الصهيوني الذي جاء الى السلطة بتحالفه مع العديد من الاحزاب غير المتجانسة لا يمكنه ان يحظى بالقدرة اللازمة.

وحيا خرازي ذكرى الشهيد القائد الحاج قاسم سليماني معربا عن امله بان تتحقق امنية هذا الشهيد العزيز قريبا الا وهي تحرير القدس الشريف.

من جانبه اشاد امين عام حركة الجهاد الاسلامي في فلسطين بدعم الجمهورية الاسلامية الايرانية لفلسطين ومقاومتها، مؤكدا انه ان كان زوال الكيان الصهيوني مجرد فكرة الى ما قبل الانتصار الاخير في معركة الايام الـ 12 فانه اصبح الان امكانية قابلة للتحقق.  

واكد بان ثقة الكيان الصهيوني بنفسه قد ضعفت الان وقال: نحن الان في مرحلة مهمة من حياة كفاح الشعب الفلسطيني ضد هذا الكيان وقد فتحت ابواب جديدة امام المقاومة كلها في المنطقة.

واعتبر اوضاع فلسطين اليوم بصورة خاصة والمقاومة في المنطقة بصورة عامة بانها لا تقارن عما كانت عليه في الماضي، مؤكدا بان الامل بالمستقبل طافح لدى الجميع.

انتهى ** 2342

تعليقك

You are replying to: .
captcha