اية الله رئيسي : مصالح الشعب الايراني يجب ان تتحقق في جميع المفاوضات

طهران / 9 اب / اغسطس / ارنا – اكد رئيس الجمهورية "اية الله سيد ابراهيم رئيسي"، على تحقيق مصالح الشعب الايراني في جميع المفاوضات، وقال في حديثه الهاتفي مع رئيس جمهورية فرنسا "ايمانويل ماكرون" : طهران ترحب بتنمية العلاقات مع باريس ولاسيما في المجالات الاقتصادية والتجارية. 

كما اشار رئيسي الى نقض التعهدات المتكرر والسافر من جانب امريكا وعدم التزام الدول الاوروبية الثلاث (فرنسا وبريطانيا والمانيا) باعتبارها اطراف الاتفاق النووي بتعهداتها المنصوصة في هذا الاتفاق الدولي.

وصرح الرئيس الايراني خلال الاتصال : إن الامريكيين تمادوا في انتهاكهم السافر للتعهدات الى فرض انواع جديدة من الحظر على ايران والتي شملت السلع الانسانية ايضا. 

وحول التطورات الاقليمية الاخيرة، شدد بقوله : ان الجمهورية الاسلامية الايرانية متعهدة بحزم على حماية الامن وقوة الردع في منطقة الخليج الفارسي وبحر عمان وستقف بوجه العناصر المزعزعة للاستقرار الاقليمي.

كما تطرق الى الوضع الراهن في لبنان، مصرحا : اننا ندعم كافة الخطوات التي تصب في تعزيز الاستقرار  والامن وتحسين الظروف الاقتصادية للشعب اللبناني، كما نرحب بمواكبة فرنسا لهذه الجهود. 

الى ذلك، اكد ماكرون على ضرورة التعاون بين ايران وفرنسا لارساء السلام والاستقرار في المنطقة. 

وقال الرئيس الفرنسي خلال مباحثاته الهاتفية اليوم مع نظيره الايراني : نحن نسعى للتوصل الى حل لانسحاب امريكا من الاتفاق النووي ونامل في استئناف المفاوضات ذات الصلة.

وادعّى ماكرون، أن "فرنسا سعت على الدوام الى ايجاد حل لتعزيز الاستقرار في لبنان"؛ معربا عن امله بان يتم بتعاون ايران تحسين الظروف وحل مشاكل هذا البلد.

انتهى ** ح ع 

تعليقك

You are replying to: .
captcha