أميركا وبريطانيا تجعلان من الحصار ستراتيجية في استهداف الشعوب 

طهران / 9 اب / اغسطس / ارنا - قال قائد حركة انصار الله اليمنية "السيد عبد الملك الحوثي" : ان أميركا وبريطانيا تجعلان من الحصار والمؤامرات الاقتصادية، ستراتيجية أساسية في استهداف شعوبنا.

وفي كلمته بناسبة حلول العام الهجري الجديد، قال الحوثي : إنّ الحصار جزءٌ من العدوان والحرب على بلدنا ولا يستند إلى أي مستند قانوني أو أي شرعية؛ مضيفاً أنّ "الحرب الاقتصادية على اليمن شملت جوانب كثيرة منها نهب الثروات النفطية والغازية".

كما تطرق الى "معركة سيف القدس" الفلسطينية، واصفا اياها "من أهم الأحداث خلال العام الهجري المُنصرم هي معركة سيف القدس، التي كانت خطوةً موفقة انتهت بالنصر الإلهي ولها دلالتها المهمة".

واكد ان "معركة سيف القدس فرزت الأمّة وفضحت المُطبعين مع "إسرائيل"، مضيفاً "ان المُطبّعين انكشفوا وهم يبررون للعدو الإسرائيلي ويلومون حركات المقاومة ويسيئون إليها".

وجدد قائد حركة "أنصار الله" إدانته للأحكام السعودية الظالمة بحق المختطفين الفلسطينيين، قائلاً : إنّ تجريم دعم المقاومة الفلسطينية لدى النظامين السعودي والإماراتي ومن معهما يُمثل انحرافاً خطيراً.

واقترح من جدد، وفقا لقناة الميادين، "تبادل الضباط الأسرى مقابل الإفراج عن المختطفين الفلسطينيين"؛ مؤكدا في الوقت نفسه ان "وسائل الإعلام السعودية والإماراتية تخدم العدو الإسرائيلي"؛ ومردفا أنّ مشكلة النظامين السعودي والإماراتي مع حماس هي في مقاومتها للعدو الإسرائيلي في المقام الأول.

عودة الى الوضع اليمني، فقد أكد قائد انصار الله أنّه يقع على عاتق السعودية، وقف العدوان والحصار ومعالجة ملفات الحرب كملف الأسرى وتعويض الأضرار والكفّ عن التدخل؛ مشيراً إلى أنّه "لا يمكن أن نقبل بعنوان السلام مع استمرار الغارات والهجمات والتجاوزات والحصار الخانق".

وطالب الحوثي التحالف السعودي بقوله : أثبتوا نواياكم في الملف الإنساني ثم أوقفوا الغارات وانهوا الاحتلال ونحن من جانبنا سنتوقف، جاهزون للسلام الحقيقي وقدّمنا مبادرات عدة وعندما أتى العُمانيون إلى صنعاء قدّمنا مبادرات مهمّة، لا نسمع المجتمع الدولي إلا إذا كانت هناك انتصارات للجيش واللجان الشعبية".

كما اشار الى فريضة الحج، مؤكدا أنّ "منع النظام السعودي للحج للعام الثاني بذريعة كورونا أمرٌ خطيرٌ جداً ويمثل إساءةً لبيت الله الحرام"؛ ومطالباً السعودية بالكفّ عن منع فريضة الحج وأن يفتح المجال للناس للحج والعمرة".

وأضاف، أنّ "اقتصار الحج على بلدٍ مُعين ولعددٍ محدود يُمثل انتهاكاً لحرمةِ هذا الركن، وهي خطوة خطيرة على العالم الإسلامي"؛ مبينا ان هناك الكثير من الدول الإسلامية التي قبلت بالتبريرات السعودية ونعتبرها غير مقنعة ولا مشروعة، ولا نرى في التذرع بكورونا مبرراً للنظام السعودي لمنع الحج من دول العالم.

انتهى ** ح ع 

تعليقك

You are replying to: .
captcha