أميرعبداللهيان يؤكد ضرورة التعويض عن خطأ السفيرين الروسي والبريطاني سريعا

طهران/12 آب/أغسطس/إرنا- أكد المساعد الخاص لرئيس مجلس الشورى الاسلامي للشؤون الدولية والوزير المرشح لتولي حقيبة الخارجية في الحكومة الايرانية الجديدة، حسين امير عبداللهيان، على ضرورة تصحيح خطأ السفيرين الروسي والبريطاني والتعويض عن ذلك على وجه السرعة.

وردا على نشر الصورة المثيرة للجدل للسفيرين الروسي والبريطاني، كتب عبداللهيان في تغريدة له صباح اليوم (الخميس)، عبر حسابه الخاص على تويتر: ان التصرف غير الدبلوماسي للسفيرين الاجنبيين في طهران قد جرح مشاعر الراي العام في الجمهورية الاسلامية الايرانية وهو يشير الى عدم الاهتمام بالاعراف الدبلوماسية والحمية الوطنية للشعب الايراني الابي.

ونشر في الأيام الماضية السفيران البريطاني الجديد والروسي لدى إيران، "سيمون شيركليف" و"ليفان جاغاريان" صورة تذكارية لهما في السفارة الروسية في طهران وفي نفس المكان حيث عقد روزفلت وتشرشل وستالين عام 1943 مؤتمر طهران دون إشعار إيران بذلك.

ولدى استدعاءه من قبل الخارجية الإيرانية، اعرب السفير الروسي في طهران، ليفان جاغاريان، عن أسفه لاستياء الشعب الإيراني بسبب الصورة المنشورة من قبل سفارته.

وأكد السفير الروسي ان قصده من نشر هذه الصورة هو مجرد التذكير بالاتحاد بين روسيا وبريطانيا ضد الجيش النازي خلال الحرب العالمية الثانية ولا يوجد اي دافع معاد لايران من وراء ذلك.

وفيما شدد على العلاقات الاستراتيجية بين إيران وروسيا والعلاقات العميقة والودية بين البلدين، اعرب جاغاريان عن أسفه "لأن نشر هذه الصورة تسبب في سوء فهم واثار استياء أبناء الشعب الإيراني الصديق".

وكان قد أثار نشر هذه الصورة ردود فعل كل من وزير الخارجية، محمد جواد ظريف، ورئيس مجلس الشورى الإسلامي، محمد باقر قاليباف.

انتهى**أ م د

تعليقك

You are replying to: .
captcha