الالعاب العسكرية الدولية تسهم في تعزيز ثقافة الصداقة بين الدول

طهران / 24 اب/ اغسطس/ ارنا - قال القنصل العام الروسي في مدينة اصفهان (وسط ايران) أن الالعاب العسكرية الدولية التي انطلقت في محافظة اصفهان (وسط)، تسهم في تعزيز ثقافة الصداقة والتعاون بين الدول.

وافادت العلاقات العامة للقوات البرية بالجيش اليوم الثلاثاء، أن القنصل العام لروسيا في أصفهان "بور ميستروف باريس" صرح بان الالعاب العسكرية الدولية من أفضل المنافسات وأكثرها حيوية في العالم مقارنة بالمسابقات الأخرى.

وأضاف بور ميستروف، أن هذه الألعاب لها أهداف عديدة أهمها تعزيز ثقافة الصداقة والتعاون الدولي بين الدول، موضحا انه إذا كان معيار هذه المسابقات هو تعزيز ثقافة الصداقة والسلام الدائم فلن يكون أي فريق خاسر في هذه المسابقات.

وصرح القنصل العام الروسي بأن إقامة هذه المسابقات ستؤدي إلى التعاطي والتعاون والصداقة، موضحا إن الجمهورية الإسلامية مضيفة جيدة للغاية وكل جهودهم جديرة بالثناء ويجب على الجميع تهنئة البلد المضيف لهذه البطولة.

و انطلقت دورة الالعاب العسكرية الدولية الخاصة بأنظمة نيران المدفعية في محافظة اصفهان (وسط)، يوم الاحد بهدف تعزيز السلام والمودة وزيادة التواصل الثقافي بين الدول المشاركة.

وتمتد الألعاب العسكرية الدولية التي انطلقت يوم الأحد 22 آب/أغسطس الجاري في مدينة "شاهين شهر" إلى 4 أيلول/سبتمبر المقبل.

وتستضيف ايران نوعين من مسابقات الالعاب العسكرية الدولية التي تنظمها روسيا، الاولى خاصة بسلاح المدفعية والاخرى "كأس البحر" في بحر قزوين ومياه جابهار التي انطلقت من 19 آب/اغسطس وتستمر لمدة 25 يوما.

انتهى** 2344

تعليقك

You are replying to: .
captcha