الحكومة تسعى لعلاقات قائمة على العزة والحكمة وصون حقوق الشعب

طهران / 25 اب / اغسطس / ارنا – اكد رئيس الجمهورية "اية الله سيد ابراهيم رئيسي"، ان حكومته تسعى في اطار السياسة الخارجية الى التعامل مع دول العالم وبناء علاقات قائمة على اسس العزة والحكمة والدفاع عن حقوق الشعب الايراني.

وقال اية الله رئيسي في كلمته الاخيرة عصر  اليوم الاربعاء بمقر البرلمان، للدفاع عن اهلية الوزراء الذين سيتولون الحقائب المختلفة في كابينته : اننا سنهتم بالإقتصاد المقاوم وسنعمل على إلغاء القيود المفروضة عن البلاد؛ مبينا ان الوزراء الجدد سيبذلون الجهود في هذا السياق وسيكون لهم فريق عمل ومساعدون أكفاء.

وشدد على ان الفساد يشكل خطا احمر بالنسبة لحكومته وسوف لن يتهاون مع اي مسؤول قد يثبت تورطه في قضايا فساد.

واعتبر الرئيس الايراني، ثقة البرلمان للوزراء انطلاقة للتعاون بين السلطتين التشريعية والتنفيذية؛ وبما يصب في خدمة الشعب والبلاد؛ مؤكدا ان "حكومتنا ستواصل العمل على مدار الساعة لصون حقوق الشعب وتحسين ظروفه المعيشية الراهنة".

كما نوه الى ضرورة الاعتماد على الطاقات الشبابية، قائلا : ينبغي لنا ان نبعث روح الأمل في قلوب الشباب المبدعين، والحكومة ستعمل على الدمج بين الطاقات الشبابية ودور اصحاب الخبرات الاكفاء.

يذكر ان عملية التصويت ومنح الثقة الى الوزراء المرشحين في كابينة اية الله رئيسي، بدات قبل قليل في مجلس الشورى الاسلامي بحضور رئيس البرلمان "محمد باقر قاليباف" ونواب الشعب؛ وسيتم الاعلان عن نتائج التوصيت لاحقا.

انتهى ** ح ع 

تعليقك

You are replying to: .
captcha