وزير الخارجية الإيراني الجديد يتلقى المزيد من التهاني بتوليه المنصب

طهران/27 آب/أغسطس/إرنا- تواصلت برقيات التهنئة لوزير الخارجية الإيراني الجديد، حسين أميرعبداللهيان، بتوليه مهام منصب وزير الخارجية الإيرانية، من نظرائه في العديد من الدول.

وتلقى عبداللهيان برقيتي تهنئة من كل من وزير خارجية كازاخستان، مختار تيلوبيردي، ونائبة رئيس مجلس الوزراء ووزيرة الدفاع والخارجية والمغتربين بالوكالة في حكومة تصريف الأعمال في لبنان، زينة عكر.

وأعرب وزير الخارجية الكازاخي عن استعداده لتنمية التعاون مع ايران على كافة الصعد والمجالات في اطار علاقات حسن الجوار في بحر قزوين وبما يخدم مصلحة البلدين.

وعبر مختار تيلوبيردي عن أمله في استمرار العلاقات القائمة بين البلدين والتي تبلورت في أجواء الصداقة والتعاون بينهما.

وأكدت نائبة رئيس مجلس الوزراء ووزيرة الدفاع والخارجية والمغتربين بالوكالة في حكومة تصريف الأعمال في لبنان، زينة عكر، ثقتها بنجاح وزير الخارجية الإيراني الجديد في القيام بمهامه الموكلة إليه، واصفة اياه بأنه يعد رصيدا قيما للدبلوماسية في الجمهورية الإسلامية الإيرانية.

وفيما أشارت إلى عمق العلاقات الثنائية بين البلدين، أكدت حرص لبنان على تعزيز علاقات التعاون مع إيران في مختلف المجالات السياسية والاقتصادية والثقافية، مشددة على أن ذلك يصب في مصلحة البلدين والشعبين.

كما تلقى وزير الخارجية الإيراني الجديد، حسين أميرعبداللهيان، برقيتي تهنئة أخرى بالمناسبة من نظيريه الصيني، وانغ يي، والأرميني، آرارات ميرزويان.

وفيما أشار وانغ يي في برقيته إلى الصداقة التقليدية طويلة الأمد بين الصين وإيران وكذلك الذكرى الخمسين لبدء العلاقات السياسية بين البلدين، أكد ضرورة تعميق واستمرار العلاقات الثنائية على أساس الشراكة الاستراتيجية.

كما أشار إلى الاتصال الهاتفي الأخير بين رئيسي الصين وإيران والاتفاق الذي توصلا اليه بشأن دفع العلاقات بين البلدين، أعلن استعداده للتعاون مع وزير الخارجية الإيراني للمزيد من التنسيق والتعاون وتوسيع الشراكة الاستراتيجية الشاملة بين البلدين.

وفي السياق ذاته، أكد وزير الخارجية الأرميني اعتقاده باستمرار ارمينيا وإيران في تعزيز علاقاتهما الودية، التي تقوم على عادات وتقاليد تاريخية عميقة، وشدد على ثقته من أنه سيتم بذل أكبر جهود ثنائية لتطوير وتعميق العلاقات بين الحكومتين والشعبين الصديقين، في فترة تولي اميرعبداللهيان مهام وزير الخارجية في إيران.

كما أكد وزير الخارجية الأرميني على دور الجمهورية الإسلامية الإيرانية المهم في جنوب القوقاز، مشددا على أن بلاده ومع الأخذ في الإعتبار التحديات الأمنية الجديدة في المنطقة، حريصة على تعميق الحوار في مختلف المجالات من أجل توطيد العلاقات الثنائية.

انتهى**أ م د

تعليقك

You are replying to: .
captcha