امير عبداللهيان : تواجد القوات الاجنبية لا يخدم امن المنطقة اطلاقا 

طهران / 29 اب / اغسطس / ارنا – اكد وزير الخارجية "حسين امير عبداللهيان"، ان تواجد القوات الاجنبية لن يخدم الاستقرار والامن المستديمين في هذه المنطقة الحساسة؛ مبينا ان المشاورات والتعاون بين الدول الاقليمية والاسلامية يضطلع بدور هام في هذا الخصوص.

تصريحات امير عبداللهيان هذه جاءت للصحفيين عقب لقائه وزير الخارجية السوري فيصل المقداد في دمشق اليوم الاحد.

واكد وزير الخارجية انه اجرى مباحثات مفيدة للغاية مع نظيره السوري حول سبل توسيع العلاقات الثنائية اكثر فاكثر؛ مردفا ان "البلدين ماضيان في وضع خارطة طريق لتطوير التعاون الاقتصادي والتجاري والتصدي للحظر الجائر الذي يفرضه الاعداء".

وقال وزير الخارجية : ان كافة الترتيبات الامنية والسياسية في المنطقة مرهونة بمشاركة وحضور الدول الاقليمية جميعا وبما يشمل الجمهورية العربية السورية.

وتابع : اننا في هذا السياق، نؤكد على اهمية دور العراق وسوريا لدعم التسهيلات الاقليمية الجديدة في كافة المجالات الاقتصادية والامنية والسياسية.

وحول الوضع الافغاني، فقد اكد امير عبداللهيان : نحن نجري مشاورات وثيقة فيما يخص التطورات داخل افغانستان ونعتقد بان تشكيل حكومة شاملة كحل سياسي، ينبغي ان يؤخذ بعين الاعتبار من جانب كافة الاطراف في هذا البلد.

وقال وزير الخارجية : ان الصهاينة هم العنصر الاساس في انعدام الامن داخل المنطقة، فهم يعمدون الى اسر المسلمين والمسيحيين واليهود في المنقطة واراضي فلسطين التاريخية. 

ولفت امير عبد اللهيان، بأن المشاورات والتعاون بين الدول الاقليمية والاسلامية يضطلع بدور اساسي في ترسيخ مزيد من الامن المستديم على صعيد المنطقة.

كما نوه بان التعاون الجاد بين اصحاب القطاع الخاص والتجار الايرانيين والسوريين، شكل احد القضايا الاساسية التي ركز عليها الوزيران خلال مباحثاتهما اليوم.

انتهى ** ح ع 

تعليقك

You are replying to: .
captcha