رئيس الجمهورية: يجب متابعة عملية البناء والاعمار في سواحل مكران بصورة خاصة

جابهار/ 3 ايلول / سبتمبر /ارنا- اكد رئيس الجمهورية الاسلامية الايرانية آية الله ابراهيم رئيسي اهمية سواحل مكران جنوب شرق البلاد، وضرورة متابعة عملية البناء والاعمار فيها بصورة خاصة.

وقال الرئيس رئيسي في تصريحه الخميس خلال اجتماع المجلس الاداري الذي عقد في صالة الاجتماعات بمنطقة جابهار الحرة بمحافظة سيستان وبلوجستان جنوب شرق ايران: ان سواحل مكران تعد ثروة وطنية ولابد من الاهتمام بهذه المنطقة.

ووصف الامن في هذه المنطقة بانه جيد ووجه الشكر والتقدير للجهات المعنية بهذا الصدد وقال: ان نعمة الوحدة بين الشيعة والسنة متوفرة وان الجميع شاكرون لهذا النعمة ويعملون في مسار خدمة الشعب.

واضاف: ان شهداء الشيعة والسنة وقفوا الى جانب بعضهم بعضا للحفاظ على الامن وان الشهيد شوشتري (القائد السابق في الحرس الثوري) وزملاءه جاءوا الى هذه المنطقة وخدموا واستشهدوا فيها.

واكد بان قضايا المنطقة تتابع في المجلس الاداري وعلى مستوى الوزراء ومؤسسة رئاسة الجمهورية واضاف: ان مطالب الشعب المحقة يجب متابعتها. لقد تم خلال الزيارة طرح الكثير من المشاكل التي نامل ان نتمكن من متابعتها وحلها بكل قوانا.

واعتبر رئيس الجمهورية سواحل مكران بانها افضل منطقة لحضور الايرانيين المقيمين في الخارج ووضع استثماراتهم فيها واضاف: ان زيادة الانتاج وتوفير فرص العمل والاستثمار في هذه المنطقة مهمة جدا بالنسبة لنا ونحن نتخذ الخطى من اجل الشعب كي نشهد خفض مشاكله.

يذكر ان رئيس الجمهورية آية الله ابراهيم رئيسي توجه عصر الخميس الى جابهار وكنارك في جنوب محافظة سيستان وبلوجستان في زيارة تفقدية يرافقه فيها وزراء "الداخلية" و"الطاقة" و"الطرق واعمار المدن" و"الاقتصاد والمالية" و"الصناعة والمناجم والتجارة" ورئيس منظمة التخطيط والميزانية ومدير مكتب رئيس الجمهورية.

انتهى ** 2342  

تعليقك

You are replying to: .
captcha