امير عبداللهيان يؤكد على تفعيل اتفاق الشراكة الاستراتيجية بين ايران والصين

طهران / 3 ايلول / سبتمبر /ارنا- اكد وزير الخارجية الايراني حسين امير عبداللهيان الاهتمام الخاص لوزارة الخارجية والحكومة بتفعيل اتفاق الشراكة الاستراتيجية ومتابعة خطة تنمية العلاقات مع الصين.

وخلال اتصال هاتفي تلقاه من نظيره الصيني اليوم الجمعة للتهنئة بتوليه منصب الخارجية الايرانية اكد امير عبداللهيان العلاقات الاستراتيجية والصداقة العريقة بين شعبي البلدين، موجها الشكر والتقدير للصين لدعمها لانضمام ايران لمنظمة شنغهاي للتعاون.

واعتبر امیر عبداللهیان نهج الاحادية الاميركية تهديدا للسلام والاستقرار العالمي، مؤكدا سياسة الجمهورية الاسلامية الايرانية الحاسمة في معارضة تدخلات بعض القوى الكبرى في الشؤون الداخلية للدول الاخرى ومنها الصين.

واعتبر العلاقات الايرانية الصينية بانها مبنية على الصداقة الاستراتيجية والشراكة القديمة واستعرض اولويات الحكومة الثالثة عشرة منها السياسة الخارجية المرتكزة على العلاقات مع آسيا، مؤكدا ارادة ايران في تنمية العلاقات الشاملة مع الصين في جميع المجالات.

كما اكد وزير الخارجية الايراني الاهتمام الخاص لوزارة الخارجية وحكومة الجمهورية الاسلامية الايرانية بتفعيل اتفاق الشراكة الاستراتيجية ومتابعة خطة تنمية العلاقات الثنائية.

واشار رئيس الجهاز الدبلوماسي الايراني الى ضرورة الاسراع في استلام المزيد من اللقاحات في اطار الاتفاق بين رئيسي البلدين، مؤكدا على دور ذلك في العبور من جائحة كورونا الراهنة.

وتم التاكيد خلال المحادثات الهاتفية بين وزيري الخارجية الايراني والصيني على ضرورة تشكيل حكومة شاملة بمشاركة جميع القوميات والفئات في افغانستان ومكافحة الارهاب والمخدرات كاولوية مهمة، وكذلك جرى التاكيد على ارسال المساعدات الانسانية لى افغانستان دون توقف والعمل على الابقاء على المعابر الحدودية معها مفتوحة.

واكد الطرفان بان اميركا هي المسؤولة عن الاوضاع الراهنة في افغانستان، وان الدور الذي لعبته خلال العقدين الماضيين فيها كان غير بناء.

واتفق وزيرا خارجية الجمهورية الاسلامية الايرانية وجمهورية الصين الشعبية على اللقاء معا ومواصلة المحادثات بين الجانبين على هامش اجتماع القمة المرتقب لمنظمة شنغهاي للتعاون.

انتهى ** 2342

تعليقك

You are replying to: .
captcha