كبير أساقفة صربيا: أكنّ احتراما كبيرا للشعب الايراني وحضارته

بلغراد/ 5 ايلول / سبتمبر /ارنا- اكد كبير أساقفة الكنيسة الأرثوذكسية الصربية بورفيريه بانه يكنّ احتراما كبيرا للشعب الايراني وحضارته.

وقال المطران "بورفيريه" خلال لقائه السفير الايراني لدى بلغراد رشيد حسن بور: انني اكنّ احتراما كبيرا للشعب الايراني وثقافته وحضارته. إن شعبها يماثل شعبنا في الايمان بالله الواحد الذي يلهم الأخوة والمحبّة.

واضاف: إن البشرية بحاجة اليوم إلى القيم الروحية والدينية أكثر من أي وقت مضى وعلينا أيضًا بلورة العقيدة في السلوك.

وتابع كبير أساقفة صربيا: لطالما اعتبرنا المسلمين إخواننا ونرتبط بعلاقات جيدة مع المفتين المسلمين في صربيا وهذه الوحدة والصداقة متجذرة في القيم المشتركة.

وأكد المطران بورفيريه ترحيبه ودعمه لحوار الأديان الذي يؤدي إلى التقارب والتفاهم المتبادل واضاف: إن دعم الجمهورية  الإسلامية الإيرانية للحوار بين الأديان مهم للغاية بالنسبة لنا.

من جانبه قال السفير الايراني لدى بلغراد: ان للشعبين الايراني والصربي الكثير من المشتركات وينبغي ان نركز عليها وان نقيم الاستثمارات.

واعتبر حسن بور ان الوصول الى المشتركات والتفاهم يتحقق عبر اقامة الحوار بين الاديان والمذاهب وقال: ان الجمهورية الاسلامية الايرانية سعت على الدوام لاتخاذ الخطى في هذا المسار.

انتهى ** 2342

تعليقك

You are replying to: .
captcha