امير عبداللهيان يطالب الجميع باتباع مبدأ الحوار في افغانستان

طهران / 8 ايلول / سبتمبر / ارنا – قال وزير الخارجية "حسين امير عبداللهيان" : ان الجميع مطالبون باتباع مبدأ الحوار في افغانستان؛ واصفا "استخدام القوة العسكرية والتدخل الاجنبي، تكرار الخطا الذي حدث لمرات عديدة على مرّ التاريخ المعاصر لهذا البلد".

جاء ذلك خلال كلمة "امير عبد اللهيان" خلال الاجتماع الافتراضي لوزراء خارجية دول الجوار الافغاني، الذي عقد اليوم الاربعاء برعاية اسلام اباد.   

في سياق متصل، قال المتحدث باسم الخارجية الايرانية "سعيد خطيب زادة" : ان جدول اجتماع وزراء خارجية الدول الجارة لافغانستان، يتضمن اليات تحقيق ارادة الشعب الافغاني من اجل العيش في بلاد مستقر وآمن.

ونوه خطيب زادة بتصريحات وزير الخارجية الايراني خلال الاجتماع، وتاكيده على ان "السبب الرئيسي للوضع الراهن يعود الى احتلال الولايات المتحدة الامريكية الذي استغرق 20 عاما في هذا البلد".

واضاف، ان اميرعبداللهيان طالب جميع القادة ومكونات الشعب الافغاني ودول الجوار، باتباع مبدا الحوار وتكريس الطاقات بهدف ارساء السلام المستديم في افغانستان.

وتابع، ان وزير الخارجية الايراني، وصف "استخدام القوة العسكرية والتدخل الاجنبي، تكرارا للخطا الذي حدث لمرات عديدة على مرّ التاريخ المعاصر في افغانستان".

وصرح متحدث الخارجية، ان المشاركين اكدوا في هذا الاجتماع ضرورة المساعدات الانسانية واحترام القانون الدولي وحقوق الانسان في افغانستان؛ كما اعرب وزراء خارجية دول الجوار الافغاني عن قلقهم حيال الارهاب، مطالبين حركة طالبان بان تفصل حسابها عن الارهابيين وان لا تسمح بعودة انتشار ظاهرة الارهاب في افغانستان.

كما طالب الاجتماع، بحسب خطيب زادة، بالحفاظ على استقرار الحدود الافغانية والممرات الحدودية بهدف ايصال المساعدات وتسهيل ظروف الشعب في هذا البلد.

يذكر، ان اجتماع وزراء خارجية 6 دول مجاورة لأفغانستان، وبما يشمل ايران وباكستان وطاجيكستان واوزبكستان وتركمانستان والصين، انعقد ظهر اليوم الاربعاء عبر الفضاء الافتراضي. 

انتهى ** ح ع

تعليقك

You are replying to: .
captcha