دول بحر قزوين تؤكد دور الإعلام في تعزيز أواصر الصداقة بينها

موسكو/10 أيلول/سبتمبر/إرنا- أكد ممثلو دول بحر قزوين المشاركون في "مؤتمر بحر قزوين الإعلامي"، على دور الإعلام في تعزيز الصداقة والسلام بين الدول المطلة على هذا البحر.

وفي كلمة له في المؤتمر، صرح سفير الجمهورية الإسلامية الإيرانية لدى روسيا، كاظم جلالي، ان "مؤتمر بحر قزوين الإعلامي" يعد فرصة للتضامن بين دول منطقة بحر قزوين، فضلاً عن تبادل الخبرات والآراء بين الإعلاميين من هذه الدول الخمس: إيران وروسيا وكازاخستان وجمهورية أذربيجان وتركمانستان.

كما أشار إلى موضوع السياحة وأكد: "إن أهم منظور للبنية التحتية للسياحة هو توفير أرضية للحوار والسلام والصداقة".

ووصف دور وسائل الإعلام في تعزيز التقارب بين شعوب دول منطقة بحر قزوين بأنه مهم للغاية واضاف: "من خلال تعزيز التفاعل بين وسائل الإعلام وقطاع السياحة، يمكننا التعرف على بعضنا البعض بشكل أفضل".

وتابع السفير الإيراني لدى روسيا: نحن الدول الخمس نعيش في سلام، وقد لعب الإعلام في دول منطقة بحر قزوين دورا مهما في هذا الصدد، لأن الإعلاميين هم حلقة الوصل بين الشعوب وان السياسة المبدئية للجمهورية الإسلامية الإيرانية تتمثل في العلاقات الجيدة مع الجيران، مؤكدا ان في الحكومة الإيرانية الجديدة، سيتم تعزيز هذه السياسة بشكل أكبر.

الى ذلك، أكد ممثلو روسيا وكازاخستان وجمهورية أذربيجان وتركمانستان على الدور الذي لا غنى عنه لوسائل الإعلام في إستتباب السلام والاستقرار في منطقة بحر قزوين، ودعوا إلى توثيق العلاقات الإعلامية بين هذه الدول اكثر من أي وقت مضى.

وافتتح "مؤتمر بحر قزوين الإعلامي" اعماله اليوم (الجمعة)، بنسخته السادسة، في مدينة استراخان الروسية.

ويشارك في المؤتمر ممثلون عن وسائل الإعلام، وخبراء سياسيون ومحللون من الجمهورية الإسلامية الإيرانية، وكازاخستان، وروسيا، وتركمانستان، وأوزبكستان، وجمهورية أذربيجان.

ويتضمن المؤتمر ثلاث موائد مستديرة تحت عنوان "صحافة السفر في العصر الرقمي"، و "الحفاظ على الأيقونات الثقافية، ودور الإعلام"، و "مشاريع الإعلام التربوي في نظام اتصالات المعلومات الجديد".

كما يختص اجتماع الجمعية العامة للمؤتمر بالسياحة والعلاقات العرقية والثقافية في الفضاء الإعلامي.

وبالإضافة إلى ذلك، سيتم في إطار المؤتمر الإعلان عن نتائج مسابقة أفضل عمل صحفي من البلدان المطلة على بحر قزوين تحت عنوان "بحر قزوين بلا حدود".

ويرعى المؤتمر الصندوق الدولى للتعاون الإنساني بين دول الكومنولث.

انتهى**أ م د

تعليقك

You are replying to: .
captcha