غروسي : بعد انتهاء مؤتمر فيينا سأعود الى طهران

طهران / 12 ايلول / سبتمبر / ارنا – اعلن المدير العامة للوكالة الدولية للطاقة الذرية "رافائيل غروسي"، انه سيعود الى طهران بعد انتهاء مؤتمر فيينا العام، لاجراء مباحثات مع كبار المسؤولين في البلاد.

وفي مؤتمره الصحفي، بعد مباحثاته اليوم الاحد مع رئيس منظمة الطاقة النووية الايرانية "محمد اسلامي"، اكد غروسي ان لقائه بالاخير كان في غاية الاهمية؛ لكونه الاجتماع الاول بعد تشكيل الحكومة الجديدة في الجمهورية الاسلامية الايرانية.

واعتبر ان هذه المباحثات، خطوة باتجاه توسيع التعاون بين ايران والوكالة الدولية للطاقة الذرية؛ معربا عن شكره لرئيس منظمة الطاقة النووية الايرانية على كرم الضيافة والحوار الايجابي والمعمق بين الجانبين.

واضاف : لقد طرُحت قضايا وملفات جيدة جدا خلال هذا الاجتماع، وبما يلزم مناقشة العديد من الامور؛ ذلك انني استعرضت القضايا الفنية مع السيد اسلامي، لاول مرة عقب تعيينه رئيسا لمنظمة الطاقة النووية الايرانية. 

وتابع رئيس الوكالة الدولية للطاقة الذرية : ان مؤتمر فيينا العام سيعقد في غضون الاسبوعين المقبلين؛ واصفا اياه "احد اهم الاحداث المتعلقة بالقضايا النووية في العالم".

وفيما اعلن ان الجانبين اتفقا على مواصلة المفاوضات في فيينا، صرح غروسي في هذا المؤتمر الصحفي : انني تلقيت دعوة من الجانب الايراني لاعود عقب اجتماع فيينا الى طهران، ولقاء كبار المسؤولين في هذا البلد.

واستطرد قائلا : ان مباحثاتنا حققت نتيجة بناءة؛ مصرحا : ان استمرار عمليات الاجهزة الفنية للوكالة الدولية للطاقة الذرية في ايران، لهو امر اساسي ويشكل ضمانا هاما للوكالة والعالم؛ ذلك اننا قادرون في هذا الاطار ان ندعم ايران ونتوصل الى اتفاقات ايجابية لاحقة. 

وختم رئيس الوكالة الدولية للطاقة الذرية، تصريحاته بتقديم الشكر الى اسلامي؛ متطلعا الى استمرار "التعاون البناء"، وتاكيدا في المجالات النووية السلمية بين الجانبين.

انتهی ** ح ع 

تعليقك

You are replying to: .
captcha