غريب آبادي: الاجراءات الامنية الصارمة في المنشآت النووية الايرانية منطقية

طهران / 15 ايلول / سبتمبر /ارنا- اعتبر سفير ومندوب الجمهورية الاسلامية الايرانية الدائم لدى المنظمات الدولية في فيينا كاظم غريب آبادي، الاجراءات الامنية الصارمة في المنشآت النووية الايرانية بانها منطقية.

وفي تغريدة له على تويتر كتب غريب آبادي الثلاثاء: انه تم تشديد الاجراءات الامنية في المنشآت النووية الايرانية بصورة منطقية ومعقولة وأن مفتشي الوكالة الدولية للطاقة الذرية تأقلموا بالتدريج مع القواعد والتعليمات الجديدة.

واضاف: انه تم السماح لمفتشي الوكالة الدولية للطاقة الذرية لاجراء عملية الصيانة الفنية لاجهزة المراقبة وتبديل رقائق الذاكرة المختوم عليها بصورة مشتركة ويتم الاحتفاظ بها في ايران برقائق ذاكرة جديدة وقد تم الاتفاق بين الجانبين حول كيفية وموعد هذا الاجراء.

جدير بالذكر أن بعض وسائل الاعلام ادعت ان ايران شددت اجراءاتها الامنية في منشآتها النووية إزاء حضور مفتشي الوكالة الدولية للطاقة الذرية في هذه المنشآت.

يشار الى ان المدير العام للوكالة الدولية للطاقة الذرية رافائيل غروسي قام بزيارة الى طهران يوم الاحد الماضي، وأجرى خلالها محادثات مع رئيس منظمة الطاقة الذرية الايرانية محمد اسلامي، وقد تقرر في البيان المشترك بعد اللقاء، ان يتم السماح لمفتشي الوكالة الدولية للطاقة الذرية بالقيام بتبديل رقائق الذاكرة لعدد من اجهزة الرقابة، والتي سيتم الحفاظ عليها في ايران بختم مشترك.

انتهى ** 2342

تعليقك

You are replying to: .
captcha