تعزيز مشارکة ايران في منظمة شنغهاي مصداق عملي للرؤية نحو الشرق

طهران / 15 ايلول / سبتمبر /ارنا- سيعقد اجتماع القمة للدول الاعضاء في منظمة شنغهاي للتعاون في العاصمة الطاجيكية دوشنبة يومي الخميس والجمعة بمشاركة الدول الاعضاء دائمة العضوية والمراقبة فيها.

وتعد مشاركة الجمهورية الاسلامية الايرانية ممثلة برئيس الجمهورية آية الله ابراهيم رئيسي تعزيزا لحضور ايران كمصداق عملي للرؤية نحو الشرق.

وسيقوم الرئيس ابراهيم رئيسي بزيارة دوشنبة كاول زيارة خارجية له كرئيس للجمهورية تلبية لدعوة من نظيره الطاجيكي امام علي رحمن.

وتعد الجمهورية الاسلامية الايرانية عضوا مراقبا في المنظمة منذ العام 2005 وقد طلبت روسيا انضمام ايران للمنظمة بصفة عضو دائم.

وستوفر مشاركة الجمهورية الاسلامية الايرانية في المنظمة بصفة عضو دائم اجواء مناسبة اكثر للعلاقات الدولية والتقدم بفكرة الرؤية نحو الشرق الى الامام في ضوء التعاون الواسع بين الدول الاعضاء في المجالات السياسية والامنية والاقتصادية والتجارية والنقدية-البنكية والطاقوية والثقافية.

ويحظى تطوير التعاون بين ايران والمنظمة باهتمام بالغ على الدوام من جانب ايران بحيث اكد رئيس الجمهورية الاسلامية في احدث محادثات هاتفية له مع الرئيسين الروسي والصيني على ضرورة تنمية هذا التعاون.

*موافقة روسیا على عضوية ايران الدائمة

وكان الرئيس الايراني قد شكر في اتصاله الهاتفي مع نظيره الروسي فلاديمير بوتين قبل نحو شهر، موسكو نظرا لمبادرتها الرامية لتفعيل عملية انضمام ايران للمنظمة كعضو دائم واعتبره خطوة في مسار ترسيخ العلاقات الوثيقة جدا بين البلدين.

وقبل فترة اشار امين المجلس الاعلى للامن القومي الايراني علي شمخاني الى محادثاته مع امين مجلس الامن القومي الروسي نيكولاي باتروشوف وقال: ان العقبات السياسية امام عضوية ايران الدائمة في منظمة شنغهاي قد ازيلت وستصبح هذه العضوية نهائية مع اتخاذ اجراءات بروتوكولية فنية.

*دعم الصين لعضوية ايران الدائمة في المنظمة

وكان الرئيس الايراني وفي اتصاله الهاتفي مع نظيره الصيني "شي جين بينغ" قد اعتبر مشاريع الصين الاستراتيجية مثل المشروع العملاق "حزام واحد-طريق واحد" مطابقا لمصالح ايران وقال: ان التنفيذ الكامل لخطة التعاون الشامل بين ايران والصين يجب ادراجه في جدول اعمال جميع اجهزة البلدين.

من جانبه ثمن الرئيس الصيني دعم ايران لمصالح الصين البنيوية، معتبرا دعم بلاده لعضوية ايران الرسمية في منظمة شنغهاي بانه ياتي في سياق المصالح طويلة الامد للمنظمة.

*دعم طاجيكستان لعضوية ايران الدائمة

كما اعلن وزير خارجية طاجيكستان سراج الدين مهر الدين في تصريح صحفي في دوشنبة دعم بلاده لعضوية ايران الدائمة في المنظمة وقال: ان طاجيكستان على استعداد في ظل توافق الدول الاعضاء لدعم قرار ايران للعضوية الدائمة في المنظمة.

ومن المقرر ان يتوجه الرئيس الايراني آية الله ابراهيم رئيسي الى العاصمة الطاجيكية دوشنبة تلبية لدعوة من نظيره امام علي رحمان للمشاركة في اجتماع القمة للدول الاعضاء في منظمة شنغهاي.

وسيشارك الرئيس ابراهيم رئيسي الذي يرافقه وفد سياسي واقتصادي رفيع المستوى، في اجتماع القمة فضلا عن اجراء لقاءات ثنائية مع رؤساء ومسؤولي الوفود المشاركة الى جانب اجراء محادثات ثنائية مع نظيره الطاجيكي الذي تستضيف بلاده اجتماع القمة لمنظمة شنغهاي.

*تاريخ المنظمة

وكانت منظمة شنغهاي للتعاون قد تاسست في شنغهاي عام 1996 بحضرو رؤساء روسیا والصين وكازاخستان وقرغيزيا وطاجيكستان.

وفي العام 2005 انضمت ايران والهند وباكستان للمنظمة بصفة عضو مراقب وفي العام 2017 تحولت الهند وباكستان الى العضوية الدائمة وكانت ايران قد تقدمت بطلبة العضوية الدائمة عامي 2006 و 2015 .

وتعد افغانستان ومنغوليا وبيلاروسيا دول اعضاء مراقبة في المنظمة في الوقت الحاضر، كما تقدمت دول ارمينيا وجمهورية اذربيجان والنيبال وكمبوديا وتركيا وسريلانكا بطلب الانضمام للمنظمة عام 2015.

انتهى ** 2342

تعليقك

You are replying to: .
captcha