اية الله رئيسي : الفرص متاحة لتوسيع التعاون بين طهران واسلام اباد

طهران / 16 ايلول / سبتمبر / ارنا – اكد رئيس الجمهورية "اية الله سيد ابراهيم رئيسي"، ان ايران لديها طاقات كامنة وثمينة من اجل تنمية العلاقات مع باكستان.

واضاف اية الله رئيسي خلال اللقاء مع رئيس الوزراء الباكستاني "عمران خان" في دوشنبة اليوم الخميس، ان الجمهورية الاسلامية عازمة على رفع مستوى التعاون مع دول المنطقة وتاكيدا الجيران؛ مبينا ان دولة باكستان تحظى بمكانة خاصة في هذا الخصوص.

ونوّه رئيس الجمهورية بالعلاقات المنبثقة عن القواسم المشتركة التاريخية والثقافية بين طهران واسلام اباد؛ مؤكدا ان هذه الاواصر الايجابية تفوق معايير الجيرة، ومحذرأ من المحاولات الشريرة والفتنوية التي ترمي الى المساس بها.

كما نوه بالحدود المشتركة الممتدة بين ايران وباكستان، قائلا : ان استتاب الامن على الشريط الحدودي من شانه ان يوفر ارضيات ملحوظة في سياق التعاون الاقتصادي والتجاري بين الجانبين، ويضمن الازدهار والاعمار في تلك المناطق.

وعلى صعيد اخر، اشار اية الله رئيسي الى اقتراح عمران خان بشأن عقد اجتماع مشترك لبحث التطورات ي افغانستان؛ وقال : ينبغي بذل الجهود لتاسيس حكومة قائمة على ارادة جميع مكونات الشعب الافغاني.

وتابع : ان رمز حل مشاكل افغانستان يكمن في تشكيل حكومة شاملة والحد من التدخلات الاجنبية في شؤون هذا البلد.

ومضى رئيس الجمهورية يقول : ان الاحتلال الامريكي الذي استغرق 20 عاما داخل الاراضي الافغانية، لم يخلف سوى الدمار ومصرع ما يزيد عن 35 الف طفل والالاف من النساء والرجال الافغان؛ واعتبر ان انسحاب القوات الامريكية من هذا البلد، اتاح فرصة تاريخية لتشكيل حكومة قائمة على سيادة الشعب وترسيخ الاستقرار في افغانستان والمنطقة. 

الى ذلك اثنى رئيس الوزراء الباكستاني على مواقف ايران "البناءة والاخوية" مع بلاده؛ مصرحا : اننا نرغب في توسيع العلاقات بجميع المجالات ولاسيما النقل مع ايران.

واكد عمران خان، خلال اللقاء مع اية الله رئيسي على هامش قمة شنغهاي في طاجيكستان اليوم، ان رفع مستوى التعاون بين طهران واسلام اباد يعود بالنفع الى المنطقة والعالم اجمع.

وبحسب رئيس الوزراء الباكستاني ايضا، فإن "الاخفاق في تشكيل حكومة افغانية شاملة، سيزيد الوضع تعقيدا في هذا البلد وسيضرر  بمصالح باكستان وايران اكثر من اي بلد اخر".

واكد بقوله، انه يتعين على باكستان وايران ان تتظافرا الجهود من اجل تشكيل حكومة شاملة تضمن لافغانستان الخروج بسلام من المرحلة التي يمر بها اليوم.

انتهى ** ح ع 

تعليقك

You are replying to: .
captcha