دبلوماسي ايراني: الشعب الايراني يتابع تنفيذ العدالة في قضية اغتيال الشهيد سليماني

طهران / 17 ايلول / سبتمبر /ارنا- اكد مساعد رئيس مكتب ممثلية الجمهورية الاسلامية الايرانية لدى منظمة الامم المتحدة في جنيف مهدي علي آبادي بان الشعب الايراني يتابع تنفيذ العدالة في قضية اغتيال البطل الكبير ضد الارهاب الشهيد قاسم سليماني ورفاقه من قبل اميركا والعمل على تسليم الضالعين في هذه الجريمة الجبانة ليد العدالة.

واكد علي آبادي في كلمته الخميس خلال اجتماع مجلس حقوق الانسان في جنيف حول موضوع "تعزيز الحقيقة والعدالة والجبر وضمانات عدم التكرار" بان الجرائم الدولية لا ينبغي ان تبقى بلا عقاب وقال: ان الشعب الايراني عازم على تسليم الضالعين في الجريمة الجبانة لاغتيال البطل الكبير لمكافحة الارهاب الجنرال قاسم سليماني ورفاقه من قبل اميركا.

واشار الى الجرائم التي ارتكبت بحق الشعب الايراني في فترة الحرب المفروضة (على الجمهورية الاسلامية الايرانية خلال الفترة 1980-1988) بمواكبة ودعم من قبل رعايا وشركات تابعة لبعض الدول الاوروبية واميركا في تجهيز جيش صدام بالاسلحة الكيمياوية، مطالبا هذه الدول بالعمل بتعهداتها الدولية في ملاحقة مرتكبي هذه الجريمة والتعويض للضحايا.

واشار مساعد مندوب ايران في مكتب منظمة الامم المتحدة في جنيف الى عقدين من الاحتلال لافغانستان من قبل اميركا وحلفائها، داعيا الى البت في الجرائم التي ارتكبت خلال هذه العشرين عاما في الانتهاك الصارخ لحقوق الانسان والقوانين الدولية من قبل المحتلين.  

واكد علي آبادي قائلا: ان اميركا وقواتها العسكرية وحلفاءها مسؤولون تجاه هذه الجرائم الواقعة وان رحيل اميركا عن افغانستان بعد عقدين من الاحتلال والتدخلات العسكرية فيها لا ينبغي ان يضعف وتيرة التحقيق في هذه الجرائم وملاحقة مرتكبيها.

انتهى ** 2342

تعليقك

You are replying to: .
captcha