آیة الله رئيسي: العلاقات بين طهران ويريفان لطالما كانت ودية وبناءة

دوشنبة/ 17 ايلول / سبتمبر /ارنا- قال رئيس الجمهورية الاسلامية الايرانية آية الله ابراهيم رئيسي خلال لقاءه رئيس وزراء أرمينيا "نيكول باشينيان" إن العلاقات التاريخية بين البلدین لطالما كانت ودية وبناءة، مضيفا ان طهران ويريفان ، يمكنهما بدء مرحلة جديدة من التعاون الاقتصادي المكثف مع الإرادة القائمة بين زعماء البلدین.

وشدد رئيسي خلال لقائه رئيس وزراء أرمينيا في دوشنبة الیوم الجمعة على ضرورة رفع المستوى الحالي للعلاقات الاقتصادية بين البلدين.
وأضاف: "إن تشكيل مجموعات عمل متخصصة في القضايا الاقتصادية بما في ذلك في مجال تبادل الطاقة والنقل ومشاريع الإنتاج المشترك والتبادلات المالية يمكن أن يكون حافزًا جيدًا ونقطة تحول في تحسين مستوى التفاعل بين البلدين. "

 وأشار رئيسي إلى القدرة الصناعية للقطاع الخاص في إيران على توريد السلع والخدمات التي تحتاجها أرمينيا ، قائلا  "ينبغي لأفرقة العمل المتخصصة تعزيز الاتفاقات والتعاون الاقتصادي على أساس جدول زمني کما یجب عليهم اتخاذ الإجراءات اللازمة لمعالجة المشاكل والعقبات المحتملة أمام تنفيذ هذه الاتفاقيات  ".
 كما قال رئيس وزراء أرمينيا في الاجتماع  إن توسيع العلاقات مع الجيران هو أحد مبادئ السياسة الخارجية لبلاده قائلا، إن قرار الادارة  الإيرانية الجديدة بإعطاء الأولوية لسياستها الخارجية وتعزيز العلاقات مع جيرانها يمكن أن يكون بداية فترة جديدة ومثمرة من العلاقات بين البلدين.
 ووصف دور ایران في العلاقات الإقليمية بأنه بناء للغاية مضیفا ان دور إيران في المنطقة كان دائمًا لإحلال الاستقرار معربا عن ترحیبه بمبادرات إيران لحل القضايا الإقليمية".

 ورحب باقتراح آية الله رئيسي لتنشيط لجنة التعاون الاقتصادي المشتركة بين البلدين أكثر من قبل، قائلا، إننی أوعز للوزراء المعنيين بإزالة العقبات أمام تنفيذ الاتفاقات السابقة بين إيران وأرمينيا".
وكانت منظمة شنغهاي للتعاون قد تاسست في شنغهاي عام 1996 بحضور رؤساء روسیا والصين وكازاخستان وقرغيزيا وطاجيكستان.
وفي العام 2005 انضمت ايران والهند وباكستان للمنظمة بصفة عضو مراقب وفي عام 2017 تحولت الهند وباكستان الى العضوية الدائمة .

وتعد افغانستان ومنغوليا وبيلاروسيا دول اعضاء مراقبة في المنظمة في الوقت الحاضر، كما تقدمت دول ارمينيا وجمهورية اذربيجان والنيبال وكمبوديا وتركيا وسريلانكا بطلب الانضمام للمنظمة عام 2015.

انتهى

تعليقك

You are replying to: .
captcha