امير عبداللهيان : إجماع طهران وإسلام أباد على سلام دائم في أفغانستان ضروري

دوشنبة/ 17 ايلول / سبتمبر /ارنا-قال وزير الخارجية الايراني حسين امير عبداللهيان إن إيران وباكستان ، باعتبارهما جارتين لأفغانستان، تعانيان من أكبر عواقب الوضع الراهن في هذا البلد، مشددا على ضرورة توافق البلدین على كيفية استعادة الاستقرار والسلام الدائم في أفغانستان.

والتقى أمير عبد اللهيان ، الیوم الجمعة، وزير الخارجية الباكستاني شاه محمود قريشي علی هامش قمة شنغهاي للتعاون في دوشنبة عاصمة تاجیکستان حیث ناقش الطرفان الوضع الراهن في المنطقة وأفغانستان.
واعرب أمير عبد اللهيان عن قلقه إزاء أوضاع الشعب الأفغاني والوضع الأمني والسياسي في البلاد ، واصفا إياه بأنه نتيجة تدخلات أميركية وأفعالها غير المسؤولة تجاه أفغانستان.
 وقال أمير عبد اللهيان ان إرساء الاستقرار والأمن في أفغانستان يتحقق في ظل تشكيل حكومة شاملة بمشاركة ممثلين عن كافة الجماعات العرقية.
ودعا نظيره الباكستاني لحضور الاجتماع المقبل لوزراء خارجية أفغانستان في طهران.
من جانبه أشاد وزير الخارجية الباكستاني ، خلال الاجتماع ، بدور الجيران في مساعدة أفغانستان على تحقيق الوضع المنشود ، وثمن جهود إيران ومبادراتها في هذا الصدد.

انتهى

تعليقك

You are replying to: .
captcha