خطيب زادة: عضوية ايران بمنظمة شنغهاي محرك مهم للسياسة الخارجية نحو تعزيز العلاقات مع آسيا

طهران / 17 ايلول / سبتمبر /ارنا- رحب المتحدث باسم وزارة خارجية الجمهورية الاسلامية الايرانية، بقبول عضوية ايران الدائمة في منظمة شنغهاي للتعاون، واصفا ذلك بأنه يشكل خطوة كبرى نحو علاقات متطورة مع الجيران ومحركا مهما للسياسة الخارجية لتعزيز العلاقات مع آسيا.

وفي تغريدة له على تويتر إثر قبول عضوية ايران الدائمة في منظمة شنغهاي للتعاون، كتب سعيد خطيب زادة: نرحب بحرارة بقرار منظمة شنغهاي للتعاون بقبول عضوية ايران الدائمة.

وأضاف: هذه خطوة كبرى نحو علاقات متطورة مع الجيران ومحرك مهم لسياستنا الخارجية حول محور آسيا.

وقال: سنواصل جهودنا للاستفادة من المبادرات المحلية من اجل دفع مصالح المنطقة الى الامام قدما.

يذكر انه خلال اجتماع القمة الـ 21 لمنظمة شنغهاي للتعاون الذي عقد في العاصمة الطاجيكية دوشنبة وافق رؤساء الدول الاعضاء الرئيسية الثمانية على تبديل عضوية الجمهورية الاسلامية الايرانية من مراقبة الى دائمة ووقعوا الوثائق المتعلقة بها.

انتهى ** 2342

تعليقك

You are replying to: .
captcha