مسؤول بجامعة موسكو: انضمام إيران الى منظمة شنغهاي يقلل الضغوط الغربية

موسكو/ 19 ايلول / سبتمبر /ارنا-قال رئيس كلية السياسة العالمية في جامعة موسكو الحكومية (MGU) إن عضوية إيران الدائمة في منظمة شنغهاي للتعاون ستقلل من الضغوط الغربية .

وقال أندره سيدوروف لوكالة إرنا للانباء اليوم الأحد إن "إيران وروسيا والصين تتعرض لضغوط شديدة من الولايات المتحدة  ولكن بالنظر إلى الخصائص الاقتصادية ، فإن إيران تعاني من العقوبات أكثر من البلدين الأخرين".

واضاف فإن عضوية إيران في منظمة شنغهاي للتعاون كعضو كامل تخلق فرصًا جديدة لطهران لمواجهة عقوبات أحادية الجانب.

واكد ان "إيران لديها خبرة كبيرة في التعامل مع العقوبات وقال ان "إيران تستخدم هذه الخبرات بالتعاون مع الدول الأعضاء في منظمة شنغهاي ، ولا شك في أن التعاون مع روسيا والصين ، البلدين الأخرين اللذين فرض عليهما الغرب عقوبات ، سيحقق نتائج طيبة".

وأضاف أن منظمة شنغهاي للتعاون أصبحت قوة ثقيلة في مواجهة الغرب ويمكنها أن تنجح في الحيلولة دون سلطوية  الولايات المتحدة.

وشد بان منظمة شنغهاي تعمل على مواجهة النظام الأمريكي أحادي القطب  ، وستلعب في المستقبل دورا رئيسيا في إنشاء نظام متعدد الأقطاب بمشاركة روسيا وإيران والصين والهند.

انتهى** 1453

تعليقك

You are replying to: .
captcha