رئيسي يوجه الحكومة بتحديد طاقات التعاون مع منظمة شنغهاي

طهران / 19 ايلول / سبتمبر / ارنا – كلّف رئيس الجمهورية "اية الله سيد ابراهيم رئيسي"، كافة الوزارات في حكومته بتحديد الطاقات المتاحة داخل البلاد للتعاون مع منظمة شنغهاي.

وخلال ترأسه اجتماع مجلس الوزراء اليوم الاحد، نوّه اية الله رئيسي بانضمام ايران الى العضوية الدائمة لمنظمة شنغهاي للتعاون؛ مؤكدا ان اولوية السياسة الخارجية في الجمهورية الاسلامية الايرانية قائمة على توسيع العلاقات بمختلف المجالات مع دول الجوار والمنطقة.

واضاف : ليست وزارة الخارجية فحسب، وانما كافة الوزارات مطالبة بالاستفادة المثلى من هذه الفرصة السانحة لصالح الازدهار والرقي الاقتصادي في البلاد.

وصرح رئيس الجمهورية، ان جميع الدول الاعضاء في منظمة شنغهاي، بدورها تعتبر ان فرص وارضيات التعاون مع الجمهورية الاسلامية الايرانية اصبحت متاحة اكثر من اي وقت مضى، واكد (قادتها) على ضرورة تعزيز وتعميق العلاقات مع طهران. 

كما اكد اية الله رئيسي على ضرورة تفعيل الطاقات والتسريع في وتيرة انجاز المشاريع الانمائية لميناء جابهار (بمحافظة سيستان وبلوجستان – جنوب شرق)، باعتباره بوابة الاتصال بدول اسيا والعالم.

كما نوه الى مباحثاته مع رئيس الجمهورية الطاجيكي والمسؤولين في هذا البلد، لرفع مستوى التعاون بين طهران ودوشنبة، وقال : ان البلدين تجمع بينهما قواسم مشتركة ثقافية ودينية، وقد قررنا خلال زيارة طاجيكستان على بدء مرحلة جديدة من العلاقات بين البلدين.

انتهى ** ح ع 

تعليقك

You are replying to: .
captcha