وزير الخارجية الايرلندي يجري مباحثات مع نظيره الايراني في نيويورك

طهران / 22 ايلول / سبتمبر / ارنا – التقى وزير خارجية ايرلندا "سايمون كافوني"، على هامش اجتماع الجمعية العامة للامم الامتحدة في نيويورك اليوم، نظيره الايراني "حسين امير عبداللهيان" وبحث معه في التعاون الثنائي ومستجدات الاتفاق النووي والوضع الراهن في افغانستان.

وافادت الدائرة الاعلامية بوزارة الخارجية، ان "كافوني" قدم في هذا اللقاء التهاني الى "امير عبداللهيان" لمناسبة توليه حقيبة الخارجية في الكابينة الايرانية الجديدة؛ كما نوه بزيارته خلال العام الماضي الى ايران، وذلك بعد مرور عشرين عاما على زيارة مسؤول ايرلندي للبلاد.

واعرب وزير خارجية ايرلندا عن امله بان تشكل هذه الزيارة ، ارضية مناسبة لتوسيع العلاقات بين طهران ودبلن.

وفيما اعلن، عن وضع اللمسات الاخيرة لاعادة فتح السفارة الايرلندية في طهران؛ اعرب كافوني عن ارتياحه لموقف دبلن المعلن سابقا (في عهد ترامب) واستعدادها القيام بدور بناء لتنفيذ القرار 2231 الصادر عن مجلس المن الدولي. 

وصرح : ايرلندا لاتزال مستعدة لاتخاذ كافة الخطوات التي تسهم في احياء الاتفاق النووي والحفاظ عليه.

كما نوه الوزير الايرلندي الى محوري النووي والغاء الحظر في اطار الاتفاق النووي؛ معلنا التزام بلاده بكلا المحورين، ومعربا عن اسفه من اجراءات ترامب التي ادت الى الظروف الراهنة. 

الى ذلك، اعرب وزير الخارجية الايراني عن ترحيبه لقرار اعادة فتح السفارة الايرلندية في طهران؛ واصفا العلاقات المتنامية بين البلدين انها جيدة، لكن الضرورة تقتضي النهوض بهذه الاواصر.

واعتبر امير عبداللهيان عضوية ايرلندا في مجلس الامن الدولي، فرصة مواتية لتنمية العلاقات؛ داعيا الى توسيع نطاق العاون بين طهران ودبلن، لتشمل مجالات الزراعة والطاقة المتجددة والتجارة؛  فضلا عن مجالات التعاون السابقة  بين البلدين.

وصرح وزير الخارجية في هذا اللقاء، انه يمكن اللجوء الى حلول مبتكرة لحل المشاكل المالية المتعلقة بالتبادل المصرفي والمالي بين ايران وايرلندا.

وفي جانب اخر من تصريحاته، اكد امير عبداللهيان على التزام الحكومة الجديدة بمفاوضات فيينا؛ لكنها منشغلة حاليا باستعراض دقيق وعاجل للمحادثات السابقة.

كما اعرب عن اسفه لنقض كامل التعهدات من جانب امريكا وتقاعس اوروبا؛ مؤكدا ان الحصول على نتيجة منطقية يعتمد على تغيير نهج امريكا واوروبا.

و ورد في هذا التقرير، ان الجانبين الايراني والايرلندي استعرضا اخر التطورات على الساحة الافغانية.

انتهى ** ح ع 

تعليقك

You are replying to: .
captcha