ايران تعلن استعدادها لإيجاد مسار جديد لرفع مستوى العلاقات مع بيلاروسيا

طهران / 23 ايلول / سبتمبر / ارنا- أعلن وزير خارجية الجمهورية الاسلامية الايرانية، حسين امير عبداللهيان، الاربعاء، استعداد ايران لإيجاد مسار جديد لرفع مستوى العلاقات مع بيلاروسيا، معربا عن اسفه لانخفاض حجم التبادل التجاري بين الجانبين.

جاء ذلك خلال امير عبداللهيان مع نظيره البيلاروسي فلاديمير ماكي، على هامش الدورة السادسة والسبعين للجمعية العامة لمنظمة الامم المتحدة، وبحث معه بشأن العلاقات الثنائية والتعاون الاقتصادي بين البلدين.

ووصف وزير الخارجية الايراني اللقاء بين رئيسي البلدين بالجيد، وقال: ان الجمهورية الاسلامية الايرانية مستعدة لإيجاد مسار جديد لرفع مستوى العلاقات بين البلدين.

وأعرب امير عبداللهيان عن الاسف لانخفاض حجم التبادل التجاري بين الجانبين، رغم وجود الاتفاقات المبرمة بين البلدين، وصرح ان ايران مستعدة للتعاون الجاد مع بيلاروسيا في مجالات مثل المعدات الصناعية والثقيلة، والمكائن الزراعية، والحافلات الكهربائية، وقطع غيار السيارات والسلع الزراعية.

وأشار وزير خارجية الجمهورية الاسلامية الايرانية الى عدم عقد اجتماع اللجنة السياسية المشتركة واللجنة الاقتصادية المشتركة بين البلدين طيلة الاعوام الاربعة الماضية، ودعا الى عقد اجتماعات هاتين اللجنتين، ولفت الى ان ايران تنتظر تعيين رئيس اللجنة المشتركة من قبل الطرف المقابل، ولديها استعداد لعقد اجتماع اللجنة السياسية المشتركة في شهر تشرين الاول/اكتوبر القادم.

كما اشار امير عبداللهيان الى الطاقات المتاحة لدى اتحاد اوراسيا الاقتصادي والتي يمكن الاستفادة منها لتنمية العلاقات الاقتصادية بين البلدين.

من جانبه أكد وزير الخارجية البيلاروسي خلال اللقاء ارادة مينسك لتنفيذ الاتفاقات بين البلدين بما فيها الاتفاقات التي توصل اليها رئيسا البلدين الاسبوع الماضي خلال لقائها على هامش قمة شنغهاي بالعاصمة الطاجيكية دوشنبة.

وأشار ماكي الى ان الحظر الجائر استهدف كلا البلدين ايران وبيلاروسيا، مصرحا بأنه فقط من خلال التعاون المشترك يمكن التفوق على هذه القضية، مؤكدا ان بلاده مستعدة للتعاون في جميع المجالات وإيجاد علاقات اقتصادية متوازنة مع ايران.

وأشار الى الاجتماعات العديدة على مستوى الخبراء بين البلدين، ورأى ان التوصل الى اتفاقات على الصعيد العملياتي بحاجة الى ارادة سياسية.

انتهى ** 2342

تعليقك

You are replying to: .
captcha