وزيرا خارجية إيران والمجر يؤكدان تطوير العلاقات الاقتصادية بين البلدين

طهران/ 23 ايلول/ سبتمبر/ ارنا - اكد وزيرا خارجية الجمهورية الاسلامية الإيرانية والمجر على توسيع العلاقات الاقتصادية بين البلدين.

وزير الخارجية الايراني حسين امير عبداللهيان التقى بوزير الشؤون الخارجية والتجارة المجري بيتر سيارتو مساء الأربعاء وبحث معه العلاقات الثنائية، لا سيما العلاقات الاقتصادية والتعاون في مجال التعليم، بالإضافة إلى آخر التطورات في أفغانستان.

وأشار حسين أمير عبد اللهيان إلى الجهود المبذولة لتطوير العلاقات التجارية والاقتصادية كإحدى الأولويات الرئيسية للعلاقات بين طهران وبودابست ، وفي هذا السياق، اقترح إنشاء لجنة مشتركة في أقرب فرصة وإعداد خارطة طريق للعلاقات، وشدد على ضرورة بذل جهود لحل المشاكل، مشيرا إلى أن بعض الاتفاقات السابقة لم تتقدم بالسرعة المتوقعة.

وأشار وزير خارجية بلادنا إلى أن أكثر من أربعة آلاف طالب وطالبة يدرسون في المجر ويوجد تقريبا نفس العدد من خريجي الجامعات من المجر في ايران، واعتبرها أساسا لتعميق العلاقات بين البلدين.

في إشارة إلى زيارته لطهران عام 2015 والاتفاقات التي تم التوصل إليها خلال هذه الزيارة، أعلن وزير الخارجية والتجارة المجري خلال الاجتماع، استعداده لعقد لجنة اقتصادية مشتركة خلال زيارته القادمة إلى طهران.

وقال بيتر سيارتو، ان الحظر الأمريكي خلق مشاكل، لكن في غضون ذلك حاولنا تعزيز العلاقات الاقتصادية، مشددا على التزام بودابست بتوسيع العلاقات الاقتصادية والتجارية.

وأشار إلى أن الطلاب الإيرانيين من بين أفضل الطلاب الأجانب في المجر، وأعلن استعداده لتوسيع التعاون التعليمي.

 وأعلنت المجر عن استعدادها للتبرع بـ100 الف جرعة من لقاح سينوفارم المضاد لكورونا، وبناء على اقتراح أمير عبد اللهيان، تم الاتفاق على تخصيص هذا اللقاح لتطعيم اللاجئين الأفغان داخل إيران.

انتهى** 2344

تعليقك

You are replying to: .
captcha