انضمام ايران الى منظمة شانغهاي نهاية لسياسة العزلة التي انتهجها الغرب

طهران/ 23 ايلول/ سبتمبر/ ارنا - قال المتحدث باسم لجنة الامن القومي والسياسة الخارجية في مجلس الشورى الاسلامي، ان انضمام ايران الى منظمة شانغهاي للتعاون غيرت الموازين غير العادلة المتحكمة بالسياسة الدولية ، وأنهت استراتيجية الغرب الاحادية في عزل ايران.

وفي حديث له مع وكالة ارنا اعتبر محمود عباس زادة مشكيني ان من ابرز نتائج انضمام ايران الى شانغهاي هو افشال الحظر الغربي على ايران ، مشيرا الى أن الغربيين كانوا يهدفون الى عزلة ايران ، لكن الانضمام الى شانغهاي جعل العزلة بلا معنى على الصعيد الدولي ، وسيترك هذا الانضمام أثارا جيدة على الاقتصادي الايراني.

واوضح مشکینی ان الأفاق المفتوحة أمام منظمة شانغهاي على الساحة الدولية تعني نهاية التيار الغربي الاحادي بزعامة امريكا وبروز قوى اخرى بمحورية آسيا.

واضاف ان ايران ستزيد من طاقات وامكانات منظمة شانغهاي ، ففي مجال الطاقة والصناعة والخدمات يمكن أن تؤمَن  ايران احتياجات الدول الاعضاء في المنظمة ، موضحا ان مستوى التبادل بين الدول الاعضاء بلغ العام الماضي اكثر من 3 ترليون دولار.

كما اشار الى ان انضمام ايران الى منظمة شانغهاي يربط الدول الاعضاء بالخليج الفارسي الذي يعد أهم ممر للطاقة في العالم، واذا انضم العراق وسوريا الى المنظمة فستتصل دولها بالبحر المتوسط.

يذكر ان منظمة شانغهاي تأسست عام 2001 بهدف التعاون على الاصعدة الأمنية والاقتصادية والثقافية ، وتضم حاليا سبع اعضاء رئيسين ابرزهم روسيا والصين والهند، وقد انضمت ايران رسميا الى المنظمة في قمتها الاخيرة التي عقدت في طاجيكستان بعد ان كانت عضوا مراقبا في السنوات الماضية.

انتهى** 2344

تعليقك

You are replying to: .
captcha