أمير عبداللهيان: سنعود إلى طاولة المفاوضات المجدية في أقرب فرصة

نيويورك/ 24 ايلول/ سبتمبر/ ارنا - أعلن وزير الخارجية الإيراني حسين أمير عبد اللهيان، أن طهران تدرس حاليا ملف الاتفاق النووي، وستعود في أقرب فرصة الى طاولة المفاوضات على ان تكون هذه المفاوضات مجدية ومثمرة.

وفي مقابلة مع وكالة الأنباء الإيرانية (إرنا)، صرح عبداللهيان، الموجود في نيويورك لحضور أعمال الدورة 76 للجمعية العامة للأمم المتحدة، أن إيران لن تتفاوض مع أعضاء مجموعة 4 + 1 في الوقت الحالي، وقال: لقد تحدثنا إلى أطراف مختلفة بشكل فردي وثنائي، وقلنا لهم ان المطالب والرؤى بشأن الاتفاق النووي ستناقش على طاولة المفاوضات بعد ان تكمل ايران دراسة وتقييم ملف الاتفاق النووي .

وتحدث عبداللهيان لإرنا عن لقاءاته مع نظرائه الاوروبيين والمسؤولين الدوليين ومن بينهم مسؤول السياسة الخارجية في الاتحاد الاوروبي وقال : لقد قلنا لهم بصراحة ان الحكومة الجديدة في ايران حكومة افعال وليس اقوال ، وهي لاتريد الحوار من أجل الحوار بل من أجل نتائج ملموسة.

واشار الى تناقض المواقف الامريكية ، موضحا انها تنادي من جانب بالعودة الى الاتفاق النووي، ومن جانب آخر تفرض عقوبات جديدة على إيران .

كما أكد فشل سياسة امريكا في فرض العزلة على إيران وبات المجتمع الدولي يدرك حجم وموقع الجمهورية الاسلامية في المنطقة والنظام العالمي.

انتهى** 2344

تعليقك

You are replying to: .
captcha