أمير عبداللهيان يدعو وزيرة خارجية النرويج لزيارة طهران

نيويورك/ 24 ايلول/ سبتمبر/ ارنا - قال وزير الخارجية الايراني حسين أمير عبداللهيان، في لقاء مع وزير خارجية النرويج، أن الأولوية الجادة للحكومة الجديدة في إيران هي توسيع العلاقات الاقتصادية والتجارية الخارجية، داعيا وزيرة خارجية النرويج لزيارة طهران.

ويواصل وزير الخارجية الإيراني لقاءاته على هامش اجتماعات الجمعية العامة للأمم المتحدة، حيث التقى اليوم الجمعة وزيرة خارجية النرويج إينه إريكسن سوريد، وناقش الجانبان القضايا الثنائية والوضع في أفغانستان.

وقال عبداللهيان أن الجمهورية الإسلامية الإيرانية مهتمة بعقد لجنة سياسية بين البلدين على مستوى النواب السياسيين لوزارتي الخارجية.

وأشار أمير عبداللهيان ، إلى القدرات المختلفة لتوسيع العلاقات بين البلدين، وقال أن الأولوية الجادة للحكومة الجديدة للجمهورية الإسلامية الإيرانية هي توسيع العلاقات الاقتصادية والتجارية الخارجية، وهذه الحكومة على استعداد تام لتوسيع العلاقات في هذا الإطار.

وأشار وزير الخارجية الإيراني إلى أن التعاون الجاد أمر ممكن في القضايا الإقليمية ، وقال أن أفغانستان لن تحقق السلام والاستقرار إلا من خلال حوار حقيقي بين الأفغان وتشكيل حكومة موسعة، وإذا لم يساعد الجميع في تحقيق هذه الظروف، فهناك قد تكون تحديات خطيرة في المستقبل.

كما أعرب أمير عبد اللهيان عن استعداده للتعاون مع النرويج في هذا المجال، موضحا أن الجمهورية الإسلامية استخدمت كل قدراتها لتسهيل المساعدات لأفغانستان.

بدورها اعلنت وزيرة خارجية النرويج اريكسن سوريد وفي إشارة إلى الوضع في أفغانستان، أعلنت استعدادها لمزيد من المشاورات المنتظمة في هذا الصدد، وقالت إن التطورات في أفغانستان لها عواقب بعيدة المدى على الصعيدين الإقليمي والدولي.

كما أشارت إلى موضوع الاتفاق النووي معربة عن أملها في احياء هذا الاتفاق لما له من مكانة خاصة في هيكل السياسة الدولية.

انتهى** 2344

تعليقك

You are replying to: .
captcha