امير عبداللهيان يدعو الامم المتحدة للاهتمام بجميع جوانب الازمة في سوريا

نيويورك / 25 ايلول / سبتمبر /ارنا- دعا وزير خارجية الجمهورية الاسلامية الايرانية حسين أمير عبد اللهيان، منظمة الامم المتحدة للاهتمام بجميع جوانب الازمة في سوريا.

جاء ذلك خلال لقاء امير عبداللهيان مع المبعوث الخاص للأمم المتحدة إلى سوريا غير بيدرسون، الجمعة في نيويورك على هامش اجتماع الجمعية العامة لمنظمة الامم المتحدة، حيث جرى البحث حول احدث الاوضاع في سوريا.

واعلن وزير الخارجية الايراني دعم ايران لجهود الأمم المتحدة والمبعوث الخاص للأمين العام لإنهاء الأزمة السورية، ودعا الأمم المتحدة إلى الاهتمام بكافة جوانب الأزمة السورية.

وانتقد أمير عبداللهيان اجراءت الحظر الأمريكية على سوريا وادانها، قائلا: ان المتوقع من منظمة الأمم المتحدة ان تعلب دورا أكثر فاعلية في رفع اجراءات الحظر الجائرة التي تستهدف الشعب السوري.

كما نوه وزير الخارجية الى أن الاحتلال وتواجد وتدخل قوات بعض الدول دون طلب وموافقة من الحكومة والشعب السوري، أدى إلى تفاقم الأزمة.

وجدد أمير عبداللهيان خلال اللقاء التأكيد على السياسة المبدئية للجمهورية الإسلامية الإيرانية المتمثلة في دعم وحدة أراضي سوريا وإرادة شعبها.

بدوره قدم المبعوث الخاص للأمين العام للأمم المتحدة في الشان السوري خلال اللقاء تقريرا عن آخر التطورات في سوريا وإجراءات الأمم المتحدة.

انتهى ** 2342

تعليقك

You are replying to: .
captcha