وزير الخارجية الايراني: سنعود للمفاوضات النووية لكننا لا نربط اقتصادنا بها

نيويورك / 25 ايلول / سبتمبر /ارنا- اكد وزير الخارجية الايراني حسين امير عبداللهيان بان الجمهورية الاسلامية الايرانية ستعود لمفاوضات الاتفاق النووي لكنها لا تربط اقتصادها بهذه المفاوضات.

جاء ذلك خلال لقاء امير عبداللهيان بنظيرته الجنوب افريقية نالدي باندور الجمعة في نيويورك على هامش اجتماع الدورة 76 للجمعية العامة لمنظمة الامم المتحدة.

ووصف وزير الخارجية الايراني العلاقات بين البلدين بانها ممتازة وقال: لا توجد اي مشكلة في العلاقات بين الجمهورية الاسلامية الايرانية وجنوب افريقيا.

واشار الى ماضي دعم البلدين كل منهما الاخر في المحافل الدولية، معلنا الاستعداد لعقد اجتماع اللجنة المشتركة بين البلدين.

واعتبر امير عبداللهيان السياسة الخارجية للحكومة الايرانية الجديدة بانها عملانية وقال: ان ايران ستعود الى مفاوضات الاتفاق النووي الا انها لا تربط اقتصادها بهذه المفاوضات وفيما لو عادت الاطراف الاخرى الى تنفيذ التزاماتها فان ايران ستفعل الشيء ذاته.

من جانبها اكدت وزيرة الخارجية الجنوب افريقية رغبة بلادها بالتعاون وتطوير العلاقات مع الجمهورية الاسلامية الايرانية، واعربت عن املها بان تحقق المفاوضات النووية النتيجة اللازمة وقالت: ان جنوب افريقيا تطلب رفع الحظر عن ايران.

 واشارت الى انها شاهدت خلال زيارتها الى ايران الانجازات الحاصلة فيها في مختلف المجالات العلمية والتكنولوجية، معتبرة الانشطة المنجمية والسياحية من مجالات تطوير التعاون بين البلدين.

انتهى ** 2342

تعليقك

You are replying to: .
captcha