ايران تدعو الامم المتحدة لاتخاذ موقف حازم تجاه اغتيال العلماء النوويين

نیویورك / 25 ايلول / سبتمبر /ارنا- دعا مسؤول الدائرة القانونية الدولية بوزارة الخارجية الايرانية رضا نجفي منظمة الامم المتحدة لاتخاذ موقف حازم تجاه الاعمال الارهابية ضد العلماء النوويين الايرانيين والقائد الشهيد قاسم سليماني وتبديد الشكوك من قبل المنظمة ازاء اتخاذها معايير مزدوجة في مكافحة الارهاب.

جاء ذلك خلال لقاء نجفي مع المديرة التنفيذية للجنة مكافحة الارهاب في مجلس الامن الدولي میتشل کونینسك الجمعة في مقر البعثة الدائمة للجمهورية الاسلامية الايرانية في نيويورك.

وتباحث الجانبان خلال اللقاء حول تعامل الطرفين في قضية مكافحة الارهاب وطاقات التعاون والتهديدات الارهابية في المنطقة والدول المحيطة بالجمهورية الاسلامية الايرانية وضرورة مكافحة تمويل الجماعات الارهابية.

واكد مساعد الخارجية الايرانية ضرورة بذل المزيد من الاهتمام من قبل منظمة الامم المتحدة تجاه افغانستان في الاوضاع الراهنة بهدف الحيلولة دون نمو الانشطة الارهابية فيها وان تصبح مكانا آمنا لداعش والقاعدة.

كما اكد نجفي بان الجمهورية الاسلامية الايرانية تتوقع من منظمة الامم المتحدة اتخاذ موقف حازم تجاه الاعمال الارهابية ضد العلماء النوويين الايرانيين والشهيد الفريق قاسم سليماني وتبديد الشكوك من قبل المنظمة ازاء اتخاذها مواقف مزدوجة في مكافحة الارهاب.

والتقى مسؤول الدائرة القانونية الدولية في وزارة الخارجية الايرانية كذلك مساعد الامين العام لمنظمة الامم المتحدة في مجال مكافحة الارهاب فلادیمیر وارنکوف.

وتباحث الجانبان في هذا اللقاء حول تنفيذ قرار الجمعية العامة للامم المتحدة كاستراتيجية عالمية في مواجهة الارهاب وقضية اعادة المقاتلين الارهابيين الاجانب واسرهم خاصة الاطفال الموجودين في مخيمات في العراق وسوريا وما يشكله هؤلاء المقاتلون من خطر كامن بارتكاب اعمال ارهابية.

كما تبادل الجانبان وجهات النظر حول ظروف افغانستان وضرورة الحيلولة دون تحولها الى مكان آمن للارهابيين وكذلك نهج لجنة مكافحة الارهاب في الامم المتحدة تجاه هذه القضية.

ووجه نجفي الدعوة لمساعد الامين العام لمنظمة الامم المتحدة لزيارة طهران.

انتهى ** 2342

تعليقك

You are replying to: .
captcha