طهران وبغداد تتابعان قضية الافراج عن الاصول الايرانية المجمدة في العراق

نیویورك / 26 ايلول/ سبتمبر/ارنا- اتفق وزير الخارجية الايراني حسين امير عبداللهيان، ونظیره العراقي فؤاد حسين على متابعة قضیة الافراج عن الاصول الايرانية المجمدة في العراق، مؤکدین علی ضرورة حل القضیة في أسرع وقت ممكن.

والتقى امير عبداللهيان، امس السبت، على هامش اجتماعات الجمعية العامة للأمم المتحدة، نظيره العراقي لبحث العلاقات الثنائية.

وناقش الجانبان خلال اللقاء الاتفاقات التي تم التوصل إليها خلال زيارة رئيس الوزراء العراقي الأخيرة لطهران ، وزيارة امير عبد اللهيان إلى بغداد ، وكذلك اجتماع لممثلي الدول المشاركة في قمة بغداد الاخيرة الذي عقد في نيويورك.

كما بحث الطرفان الدبلوماسية الاقتصادية خلال الاجتماع ، واتفقا على متابعة بعض القضايا المتعلقة بصادرات الغاز والكهرباء إلى العراق.

واتفق الجانبان على متابعة قضیة الافراج عن الاصول الايرانية المجمدة في العراق، مؤکدین علی ضرورة حل القضیة في أسرع وقت ممكن.

وناقش الجانبان، أثناء اللقاء، جُملة من الملفات المشتركة بين البلدين وآخر التطورات الإقليمية، والخليج الفارسي وأفغانستان.

وكان امير عبداللهيان قد وصل الى نيويورك يوم الاثنين الماضي على راس وفد سياسي والتقى خلال الزيارة مع نحو 50 من المسؤولين السياسيين والدوليين للبحث حول مختلف القضايا الثنائية والاقليمية والدولية.

والتقى امير عبداللهيان الكثير من نظرائه من مختلف دول العالم وتباحث معهم حول العلاقات الثنائية ومختلف القضايا الاقليمية من ضمنها افغانستان واليمن ورسوريا والقضايا الدولية الاخرى.

واجرى رئيس الجهاز الدبلوماسي الايراني حوارات مع عدد من وسائل الاعلام والمراكز الفكرية والبحثية واساتذة الجامعات الاميركية شارحا توجهات الحكومة الايرانية الجديدة في مجال السياسة الخارجية.

انتهی ** 3280

تعليقك

You are replying to: .
captcha