5شهداء برصاص الاحتلال الصهيوني في الضفة والقدس 

طهران / 26 ايلول / سبتمبر /ارنا- استشهد خمسة فلسطينين بينهم قيادي في كتائب القسام صباح اليوم الأحد في سلسلة اعتدءات صهيونية وقعت في القدس والضفة الغربية المحتلة.

وارتقى صباح اليوم الأحد، المجاهد القسامي أحمد زهران، خلال اشتباكات مسلحة اندلعت في بلدة بيت عنان، شمال غرب القدس المحتلة. 

وكانت قد حاصرت قوات الاحتلال منزلا زراعيا في منطقة خلة العين بقرية بيت عنان، وأطلقت النار والقذائف باتجاهه، واندلعت خلاله اشتباكات مسلحة. 

وأضاف شهود العيان أن دوي انفجار ضخم سمع في محيط منطقة خلة العين، وأشاروا إلى أن طائرات مسيرة حلقت فوق سماء قرى شمال غرب القدس. 

وأفاد شهود العيان أن قوات الاحتلال قامت بنقل جثمان أحد الشهداء شمال غرب القدس، ويرجح أن يكون جثمان الشهيد القسامي أحمد زهران. 

والشهيد أحمد زهران أسير محرر ومطارد منذ عدة شهور، وهو شقيق الشهيد القسامي القيادي زهران زهران، أحد أبطال عملية خطف الجندي "نحشون فايسمن" عام 1994 التي نفذتها مجموعة من كتائب القسام.

وفي وقت سابق من اليوم الأحد، أفادت وزارة الصحة، باستشهاد أربعة مواطنين برصاص قوات الاحتلال الإسرائيلي في القدس وجنين بالضفة الغربية المحتلة، في وقت أعلن جيش الاحتلال عن "استهداف خلايا لحماس". 

وأوضحت الوزارة أن أحد الشهداء من قرية برقين قرب جنين شمالي الضفة الغربية، وثلاثة من بلدة بدو شمالي مدينة القدس المحتلة. 
ولم تورد الوزارة المزيد من التفاصيل بشأن هويات الشهداء. 

ومن جهته، قال رئيس حكومة الاحتلال الإسرائيلي "نفتالي بينيت" إن جيشه شن عملية عسكرية ضد "خلايا حماس" في الضفة الغربية، زاعمًا أنهم كانوا يستعدون لتنفيذ عمليات مقاومة وشيكة. 

وفي القدس، أفادت مصادر بأن قوات الاحتلال حاصرت أحد الأكواخ المعزولة على طرف بلدة بيت عنان، وسمعت أصوات لتبادل إطلاق النار في المنطقة، قبل سماع دوي انفجارين. 

وشوهد جنود الاحتلال وهم ينقلون ثلاثة شبان دون معرفة مصيرهم. 

وأشارت إلى أن قوات الاحتلال فرضت حصارًا كاملًا على المنطقة المذكورة، ومنعت المواطنين من الاقتراب، فيما شوهدت طائرات بدون طيار تحلق في سماء المنطقة وسط عمليات تمشيط. 

وزفت حركة المقاومة الإسلامية " حماس " ثلة من شهداء شعبنا الأبطال، والذين ارتقوا خلال الاشتباكات المسلحة البطولية مع قوات الاحتلال في مدينتي القدس وجنين اليوم. 

وأكدت حماس في بيان النعي أن دماء الشهداء لن تذهب هدرًا، ووصاياهم بوصلة إلهام، وأن شعبنا الفلسطيني وفي مقدمته قادة حماس وأبناؤها سيظلون في مقدمة الصفوف لمواجهة المحتل الغاصب حتى دحره عن أرضنا. 

ودعت حماس جماهير الشعب الفلسطيني في الضفة الغربية إلى تصعيد المقاومة ضد المحتل في جميع نقاط التماس وعلى الطرق الالتفافية، مؤكدة أن خيار المقاومة هو القادر على حماية الحقوق وتحرير المقدسات.

انتهی**3276

تعليقك

You are replying to: .
captcha