رئيسي : لا يمكن للحظر أن يحول دون توسيع العلاقات الايرانية مع سائر الدول

طهران / 26 ايلول / سبتمبر / ارنا – قال رئيس الجمهورية "اية الله سيد ابراهيم رئيسي" : ان الحظر لايستطيع ان يقف بوجه العلاقات الايرانية المتنامية وتطوير التعاون بين طهران وسائر الدول.

وفي تصريحه، اليوم الاحد، خلال تسلم اوراق اعتماد استقبال السفير النمساوي الجديد لدى ايران "وولف ديتريش هايم"، اكد اية الله رئيسي : ان المتوقع من ايران والنمسا هو اتخاذ خطوات خارجة عن ارادة الاخرين، وانما تصب في مصالح شعبيهما والجهود الهادفة الى تعزيز العلاقات ورفع مستوى التعاون الثنائي والدولي بين البلدين.

واضاف، ان "طهران على اتم الاستعداد لتطوير التعاون التجاري والاقتصادي مع فيينا وسائر الدول؛ ولن تثنينا العقبات من الاستمرار في هذا المسار". 

وفي معرض الاشارة الى الحظر الظالم وغير الشرعي المفروض على الجمهورية الاسلامية الايرانية، صرح اية الله رئيسي، انه "بالرغم من التحديات الناجمة عن الحظر لكنه لن يستطيع الحؤول دون توسيع التعاون وتعزيز العلاقات التجارية والاقتصادية بين ايران والدول الاخرى".

كما نوه بالتقارير العديدة الصادرة عن الوكالة الدولية للطاقة الذرية، واقرار الاخيرة على سلمية النشاطات النووية الايرانية؛ واصفا الحظر بانه فاشل ولا اساس له على الاطلاق.

واضاف رئيس الجمهورية : لقد نفذت ايران جميع التعهدات الموكلة اليها في اطار الاتفاق النووي، بينما انسحب الامريكيون من هذا الاتفاق وتقاعس الاوروبيون عن الوفاء بتعهداتهم قبال ذلك.

وعن الوضع الراهن في افغانستان، قال رئيسي : ان الدمار الذي يطال الشعب الافغاني اليوم، ناجم عن سياست امريكا وسلكوها على مدى 20 عاما بحق هذا البلد؛ مردفا : اننا ندأب في ظل هذه الظروف، وانطلاقا من مبادئنا الانسانية والاسلامية، على استضافة المهاجرين الافغان في اراضينا. 

كما طالب الدول الاوروبية، بأن تكون على قدر المسؤولية قبال الملايين من المهاجرين الافغان المتواجدين في ايران.

من جانبه، اكد سفير النمسا الجديد في طهران، على رغبة بلاده لترسخ علاقات بناءة مع الجمهورية الاسلامية.

وقال "ديتريش" خلال اللقاء مع اية الله رئيسي اليوم : ان النمسا تسعى الى تطوير التعاون مع ايران ولاسيما في المجالات المالية والتبادل الاقتصادي؛ مردفا : نحن نجحنا في انجاز بعض المشاريع الثنائية وسط ظروف الحظر ايضا.

واضاف : ان النمسا تحرص على رفع مستوى العلاقات والتبادل الثنائي، وفقا للاطر المعتمدة مع ايران.

وفي جانب احر من تصريحاته، اشاد السفير النمساوي بمواقف ايران ومساعداتها الانسانية للمهاجرين الافغان.

انتهى ** ح ع 

تعليقك

You are replying to: .
captcha