وزير الخارجية يلتقي حشدا من رعايا الجالية الايرانية في المانيا

طهران / 27 ايلول / سبتمبر /ارنا- التقى وزير الخارجية الايراني حسين امير عبداللهيان حشدا من رعايا الجالية الايرانية في ألمانيا الناشطين في مختلف المجالات، معتبرا وجود الجاليات الايرانية اينما كان في العالم بانه مهم ومؤثر جدا بالنسبة للبلاد.

وجاء هذا اللقاء اثناء توقف قصير لوزير الخارجية الايراني في المانيا في طريق عودته من نيويورك، وذلك في مبنى القنصلية العامة للجمهورية الإسلامية الايرانية في فرانكفورت مع مجموعة من المثقفين الإيرانيين الذين يعيشون هناك ويعملون في المجالات العلمية والطبية والتجارية والاقتصادية المختلفة وتبادل وجهات النظر معهم في محادثات ودية.

واشار الى ايعاز رئيس الجمهورية آية الله ابراهيم رئيسي بشأن حل مشاكل الإيرانيين في الخارج بشكل جذري وتسهيل شؤونهم، منوها الى أن رئيس السلطة القضائية ورئيس مجلس الشورى الإسلامي يؤكدان ايضا على هذا الموضوع.

وأضاف وزير الخارجية : ان المجتمع الإيراني اينما كان في هذا العالم الواسع ومهما كانت اذواقه، كان وجوده دائمًا مهمًا ومثمرا للغاية بالنسبة لإيران، وأينما كان هناك حديث عن الإيرانيين تبرز ثقافتهم ومكانتهم العلمية والثقافية. فعلى سبيل المثال يحظى الأطباء الإيرانيون الحاذقون في مختلف الدول بمكانة عالية جدًا ومؤثرة في مجال عملهم ويجري الرجوع اليهم في اعلى المستويات.

واكد وزير الخارجية على سياسة حسن الجوار وأولوية المنطقة وآسيا بالنسبة للبلاد، وقال ان برنامج السياسة الخارجية الإيرانية في هذه الفترة سيكون متوازنًا مع التركيز على تحسين العلاقات مع الجميع.

وفي اللقاء طرح عدد من الحاضرين بعض النقاط والمقترحات التي حظيت باهتمام وزير الخارجية وتقرر متابعتها.

انتهى ** 2342

تعليقك

You are replying to: .
captcha