مراسم زيارة الأربعين الحسيني تجسد المحبة والأخوة والإنسانية

طهران/ 27 ايلول/ سبتمبر/ ارنا - قال رئيس منظمة الحج والزيارة في لقاء مع محافظ كربلاء: بينما يحاول الأعداء إخفاء الوجه المشرق للإسلام الحقيقي من خلال ايجاد مجموعات متطرفة مثل القاعدة وداعش، فأن زيارة الأربعين الحسيني تجسد المحبة والأخوة والإنسانية .

و أضاف علي رضا رشديان في لقاء مع نصيف جاسم الخطابي:  ان اتباع الديانات الاخرى بدءوا خلال السنوات الاخيرة يشاركون في مسيرات الاربعين لأن قيم الإسلام الحقيقي تتجاوز الحدود العرقية .

وتابع قائلا: يجب أن نستغل هذه الفرصة الكبيرة للتعريف بالإسلام الصحيح ونشر المحبة والسلام والحوار بين الناس من كل عرق ودين في العالم.

وثمن رئيس منظمة الحج، الحكومة العراقية على استضافة الزوار الإيرانيين وقال: ان الشعب الإيراني ومحبي أبا عبد الله الحسين (ع) يودون المشاركة في  مراسم الأربعين الحسيني بأكثر من هذا العدد.

وأعرب رشيديان عن أمله في أن يتمكن الزوار الايرانيين من زيارة العتبات المقدسة في العراق كما في السابق في ظل التنسيق بين الحكومتين، وبعد انتهاء زيارة الأربعين وشهر صفر.

وأكد رشيديان أن الشعبين الايراني والعراقي لهما جذور وثقافة مشتركة، و لذلك فإن الأعداء الذين يخشون وحدة وتماسك الشعبين والبلدين، يحاولون بث الفرقة بينهما، وخاصة الشباب.

انتهى** 2344

تعليقك

You are replying to: .
captcha