حجم التجارة مع ايران سجّل 42% زيادة رغم الحظر الامريكي

موسكو / 6 تشرين الاول / اكتوبر / ارنا – قال وزير الخارجية الروسي "سرغئي لافروف" : ان حجم التبادل التجاري بين طهران وموسكو سجل زيادة بنسبة 42 في المئة، رغم الحظر الامريكي المفروض.

وفي مؤتمره الصحفي المشترك اليوم الاربعاء مع وزير الخارجية الايراني "حسين امير عبداللهيان" بموسكو، صرح لافروف ان الجانبين تباحثا خلال اللقاء بينهما في العلاقات التجارية وعملية انتاج لقاح "سبوتنيك في".

وعن مفاوضات الاتفاق النووي، لفت بان "ايران ستقرر في وقت قريب تاريخ استئناف هذه المباحثات بفيينا"؛ مؤكدا ان "مسار حل الخلافات ذات الصلة بالاتفاق النووي تحدد في اطار القرار 2231 الصادر عن مجلس الامن، وعليه نحن لا نؤيد اطلاقا الاسس التي يختلقها الغرب وامريكا في هذا الخصوص".

وصرح وزير الخارجية الروسي : اننا سنواصل تعاوننا مع ايران وتركيا في صيغة استانا (لحل الازمة السورية). 

وعن التطورات الاخيرة في منطقة القوقاز، اكد لافروف ان روسيا اعلنت عن موقفها سابقا، وعليه فقد عمدت قبل عام الى وقف الحرب داخل "قره باخ".

واضاف، "انني تباحثت مع نظيري الايراني حول مقترح تشكيل تحالف 3+3 بين الدول القوقازية الثلاث ( جمهورية اذربيجان وارمينية وجورجيا) الى جانب ايران وروسيا وتركيا"؛ مبينا ان تقييم هذا المشروع كان ايجابيا.

كما شدد لافروف على موقف روسيا الرافض لاي تغيير جيوسياسي في هذه المنطقة.

وعلى صعيد اخر، اعلن وزير الخارجية الروسي عن اتفاق موسكو -طهران حول تنظيم قمة بين الرئيسين "فلاديمير بوتين" و"اية الله سيد ابراهيم رئيسي".

وحول التطورات في افغانستان، صرح بان روسيا وايران تطالبان القادة الجدد في هذا البلد الى مكافحة الارهاب من دون اي تساوم.

واوضح، ان موسكو وطهران تواصلان الجهود المشتركة من اجل تسوية القضية الافغانية ولدى البلدين العديد من المبادرات في هذا السياق.

واستطرد لافروف : ان المطلوب هو ان لاتتحول افغانستان الى بؤرة تهديد في المنطقة؛ بما يلزم وقف التهديدات الارهابية وتهريب المخدرات في هذا البلد.

وثمن الوزير الروسي في الصعيد نفسه، دور ايران الايجابي المتمثل في استضافة ما يزيد عن مليون مواطن افغاني على اراضيها

انتهى ** ح ع
 

تعليقك

You are replying to: .
captcha