امير عبداللهيان: الجمهورية الإسلامية مستعدة لمساعدة لبنان بحال طلب منها

طهران / 7 تشرين الاول / اكتوبر /ارنا- أكد وزير الخارجية الإيراني حسين أمير عبداللهيان أن الجمهورية الإسلامية الايرانية لن تبخل بحال من الاحوال في مجال مساعدة لبنان ومؤازرته بحال طلب منها أي مساعدة.

وافاد موقع المنار ان عبداللهيان اكد في مؤتمر صحافي بعد وصوله إلى مطار بيروت ثقة الجمهورية الإسلامية بأن لبنان سيتمكن من تخطي كافة الصعوبات التي يعاني منها، كما تخطى الشعب اللبناني الشقيق كافة المراحل الصعبة التي مر بها. كما تقدم الوزير الإيراني بخالص التهنئة والتبريك من الشعب اللبناني بمناسبة تشكيل الحكومة الجديدة.

ومن جهته، رحب عضو كتلة التنمية والتحرير النائب أيوب حميد باسم حركة أمل والرئيس نبيه بري بوزير الخارجية الإيراني خصوصاٌ في هذه المرحلة الدقيقة التي تمر بها المنطقة. وأكد النائب حميد على الدور التنموي الذي لعبته ايران في لبنان بعد حرب تموز عام 2006، مشيراً إلى أن الجمهورية الإسلامية شريكة في الانتصار الذي حققه لبنان في وجه العدو الصهيوني.

ووصل فجر اليوم الخميس وزير الخارجية الإيرانية حسين أمير عبداللهيان إلى مطار بيروت قادماً من موسكو، حيث سيجري لقاءات مع المسؤوليين اللبنانيين. وسيلتقي الوزير الإيراني اليوم الخميس رئيس الجمهورية العماد ميشال عون، بالإضافة إلى رئيس مجلس النواب نبيه بري، ورئيس مجلس الوزراء نجيب ميقاتي، ووزير الخارجية عبدالله بو حبيب. كما سيلتقي الوزير عبداللهيان مع ممثلي الفصائل والقوى الفلسطينية في مقر السفارة الإيرانية في بيروت.

وكان في استقبال الوزير الإيراني في مطار بيروت وفد من قيادة حزب الله ويمثل الأمين العام للحزب السيد حسن نصرالله، بالإضافة إلى وفد من حركة أمل، وعدد من العلماء والسياسيين والسفير الإيراني في بيروت محمد جلال فيروزنيا. كما كان في استقباله مديرة المراسم في وزارة الخارجية اللبنانية عبير علي.

وكان وزير الخارجية الايراني قد وصل الى موسكو الثلاثاء وبعد محادثاته التي اجراها مع نظيره الروسي سيرغي لافروف والمؤتمر الصحفي المشترك غادر متوجها الى العاصمة اللبنانية بيروت.

انتهى ** 2342

تعليقك

You are replying to: .
captcha