قاليباف: على الاوساط الدولية ادانة الجريمة الارهابية الاخیرة في افغانستان

طهران / 10 تشرين الاول / اكتوبر /ارنا- أدان رئيس مجلس الشورى الاسلامي الايراني محمد باقر قاليباف الهجوم الارهابي على المصلين الابرياء في أحد مساجد قندوز، داعيا الاوساط الدولية لادانة هذه الجريمة الارهابية الفظيعة وتقديم حماة هؤلاء الارهابيين ماديا ومعنويا للعدالة ومقاضاتهم.

وأعرب قاليباف، في بيان وجهه بهذا الشأن السبت، عن حزنه وأسفه العميق لهذا الهجوم الارهابي، معتبرا الاعتداء وسفك دماء المصلين المظلوم بانه يصب في سياق مؤامرة التخويف من الاسلام. 

واعتبر هذه الاعتداء الذي آلم قلب كل انسان حر، ولاقى صمت الاوساط الدولية والمتشدقين بالدفاع عن حقوق الانسان، بأنه يهدف الى بث الفرقة واليأس في صفوف الشعب الافغاني واضاف: ان المتوقع من الاوساط الدولية في مثل هذه الظروف ادانة هذه الجريمة الفظيعة وتقديم حماة هؤلاء الارهابيين، ماديا ومعنويا، والمعروفة بطبيعة الحال طبيعتهم وهويتهم في المنطقة والعالم، للعدالة ومقاضتهم.

واضاف قاليباف: المسؤولون الجدد في افغانستان هم مسؤولون عن توفير الامن وحماية حقوق الشعب الافغاني المظلوم والمضطهد من اي طائفة كانوا وان المتوقع منهم التصدي بحزم للضالعين في هذه الجريمة الاليمة والحيلولة دون تكرار مثل هذه الجرائم.

انتهى ** 2342

تعليقك

You are replying to: .
captcha