قالیباف: إثارة الفتن العرقية والمذهبية هي المخطط الجديد لأعداء أفغانستان

طهران / 10 تشرين الاول / اكتوبر /ارنا- أدان رئيس مجلس الشورى الاسلامي الايراني محمد باقر قاليباف اليوم الاحد الهجوم الارهابي على مسجد قندوز في أفغانستان، معتبرا أن إثارة الفتن العرقية والمذهبية هي المخطط الجديد لأعداء أفغانستان .

وقال قاليباف في بداية الجلسة العلنية لمجلس الشورى الإسلامي اليوم : ان استشهاد عدد کبیر من الابرياء من ابناء الشعب الافغاني اثر التفجير الانتحاري الارهابي الذي استهدف "مسجد سيد آباد" بولاية قندوز الافغانية يؤلم قلوب الأحرار في العالم. 

وتقدم قاليباف بأحر التعازي للاخوة والأخوات الافغان بهذا الحادث الماساوي، داعیا الباري تعالى ان يلهم ذوي الضحايا بالصبر والسلوان.

وأدان قاليباف هذه الجريمة الوحشية التي ارتكبها الإرهابيين التكفيريين، قائلا : ان السلطات الأفغانية هي تحمل مسؤولية ضمان الامن في البلد، مؤکدا علی ضرورة معاقبة الضالعين في هذا الحادث الماساوي واتخاذ التدابير اللازمة للحيلولة دون تكرار مثل هذه المآسي.

واستطرد قائلاً : ان الفتنة العرقية والمذهبية هي مخطط أمني جديد لأعداء الشعب الأفغاني تنفذه الجماعات الإرهابية بدعم من الأمريكيين.

ودعا زعماء الدول الإسلامية الی الاعتماد على وحدة الأمة الإسلامية للحيلولة دون استمرار أنشطة الجماعات التكفيرية وضمان الأمن في جميع أنحاء المنطقة. 

انتهی ** 3280

تعليقك

You are replying to: .
captcha