رئيس لجنة الامن القومي النيابية ينتقد نقض العهود من جانب الاوروبيين

طهران / 11 تشرين الاول / اكتوبر / ارنا – انتقد رئيس لجنة الامن القومي والسياسة الخارجية في مجلس الشورى الاسلامي "وحيد جلال زادة" نقض العهود من جانب الاوروبيين.

وفي تصريحه، اليوم الاثنين خلال اللقاء مع رئيس المجلس الوطني السويسري الزائر "انداراس اييبي"، اكد "جلال زادة" ضرورة استقلال الدول الاوروبية ولاسيما سويسرا قبال سياسات الحظر الامريكية؛ الامر الذي يضمن توسيع العلاقات الاقتصادية بين هذه الدول مع الجمهورية الاسلامية الايرانية.  

كما نوه المسؤول البرلماني بأواصر الصداقة العريقة التي تمتد الى مائة عام بين طهران وبرن، قائلا : ان هذه العلاقات تشكل دعامة رصينة لتطوير التعاون الثنائي. 

واضاف، ان برلماني البلدين يضطلعان بدور هام لتعزيز وتمتين العلاقات الثنائية، بشتى المجالات السياسية والاقتصادية والثقافية.

ودعا جلال زادة الى تطبيق الاتفاقات الموقعة بين ايران وسويسرا، مصرحا : ان تنفيذ خارطة الطريق الموقعة خلال الفترة الاخيرة بين رئيسي البلدين، من شانه ان يسهم في الارتقاء بمستوى التعاون الاقتصادي والتجاري المشترك.

وفي جانب اخر من تصريحاته اليوم، اشار رئيس لجنة الامن القومي والسياسة الخارجية النيابية، بان العالم يعاني اليوم من المعايير الانتقائية التي تنتهجها القوى الكبرى؛ مبينا ان الحظر الامريكي الظالم يشكل احد نتائج هذه السياسة اللامنطقية والسقيمة.

ومضى جلال زادة يقول : ان الوكالة الدولية للطاقة الذرية اقرت في تقارير عديدة على سلمية الانشطة النووية الايرانية، لكن القوى المتغطرسة دابت على تجاهل تلك التقارير وسط استمرار دعمها للكيان الصهيوني الذي يمتلك رؤوسا نووية.

وعن التطورات الراهنة في المنطقة وتاكيدا الوضع داخل افغانستان، فقد صرح هذا المسؤول البرلماني ان الجمهورية الاسلامية الايرانية استضافت على مدى 4 عقود اللاجئين الافغان؛ مطالبا المنظمات الدولية الناشطة في هذا الخصوص ان تكون على قدر المسؤولية لايصال المساعدات الانسانية الى هؤلاء. 

وصرح ايضا، بان عملية تهريب وترانزيت المخدرات عبر حدود ايران الشرقية الى اوروبا كبدت البلاد نفقات طائلة بينما لم ينفذ الاوروبيون ايا من تعهداتهم قبال ذلك. 

وختم جلال زادة قوله، بالتاكيد على استمرار التعاون بين الشركات واصحاب القطاع الخاص وتوسيع التعاون السياحي والزراعي بين ايران وسويسرا.

الى ذلك، اكد رئيس المجلس الوطني السويسري على رغبة الحكومة والبرلمان في بلاده لتوسيع التعاون مع ايران؛ مضيفا ان تسوية القضايا المتعلقة بالاتفاق النووي تسهم في تيسير التعامل بين البلدين.

وقال ايبي خلال اللقاء مع رئيس لجنة الامن القومي والسياسة الخارجية النيابية : ان الفرص متاحة بكثرة لايران وسويسرا من اجل تطوير التعاون الثنائي بمختلف المجالات الزراعية والصناعية والسياحية.

واضاف : ان الشركات السويسرية ترغب في ابرام استثمارات مشتركة نظيراتها الايرانية.

كما اشاد رئيس البرلمان السويسري بمبادرة الجمهورية الاسلامية الايرانية المتمثلة في استضاقة اللاجئين الافغان على اراضيها؛ مصرحا ان سويسرا لطالما سعت الى المساهمة في القضايا الانسانية وزيادة ميزانيتها الاسنادية في هذا الخصوص.

ودعا في الختام الى تعزيز دور اصحاب القطاع الخاص الايرانيين والسويسريين وتسهيل ظروف التعاون بينهما.

انتهى ** ح ع  
 

تعليقك

You are replying to: .
captcha