امير عبداللهيان يصف محادثات انريكي مورا في طهران بالايجابية

طهران / 15 تشرين الاول / اكتوبر /ارنا- وصف وزير خارجية الجمهورية الاسلامية الايرانية حسين امير عبداللهيان محادثات مساعد منسق السياسة الخارجية للاتحاد الاوروبي انريكي مورا في طهران بانها كانت ايجابية.

وجاء هذا الاتصال الهاتفي بين امير عبداللهيان ولافروف اثر استئناف المحادثات بين الجمهورية الإسلامية الإيرانية والاتحاد الأوروبي ، والتي جرت الخميس في طهران بين مساعد وزير الخارجية الايراني علي باقري كني ومساعد منسق السياسة الخارجية للاتحاد الاوروبي إنريكي مورا.

وأكد وزير الخارجية الايراني في هذا الاتصال الهاتفي ، أن محادثات اليوم بين باقري ومورا كانت إيجابية ، وان الجانبين اعربا عن ارتياحهما واستعدادهما لمواصلة ذلك.

وقال امير عبداللهيان إن المحادثات الجارية مع إنريكي مورا تركز على إيجاد حلول عملية لرفع المشاكل والقضايا العالقة الراهنة في محادثات فيينا ، والتي تعود إلى موقف واشنطن ونهجها البعيد عن الالتزام تجاه الرفع الكامل والفعال لاجراءات الحظر الأحادية وغير القانونية.

وأكد قائلا: ان الجانبين اتفقا في نهاية محادثات اليوم على مواصلة المشاورات بين مساعد وزير الخارجية الايراني ومورا في بروكسل خلال الأسبوعين المقبلين.

بدوره رحب وزير الخارجية الروسي سيرغي لافروف بمحادثات طهران، مشددا على أنه عقب لقاء مفصل مع أمير عبد اللهيان في موسكو الأسبوع الماضي ، أصدر تعليماته لزملائه في وزارة الخارجية الروسية لإجراء مشاورات وثيقة مع نظرائهم في الجمهورية الإسلامية الايرانية لمتابعة القضايا ذات الصلة بالاتفاق النووي .

وأشاد لافروف ، في هذا الاتصال الهاتفي ، بالموقف المنطقي للجمهورية الإسلامية الإيرانية بشأن عودة جميع الأطراف إلى التزاماتها.

وأشار وزير الخارجية الروسي إلى لقائه مع وزير خارجية جمهورية أذربيجان الخميس، وقال إنه اطلع على المباحثات الهاتفية الجيدة والبناءة التي جرت بين وزير الخارجية الايراني ونظيره الأذربيجاني.

وأكد لافروف أن موسكو ترحب بالاتفاقات التي تم التوصل إليها في الاتصال الهاتفي بين وزيري الخارجية الايراني والاذربيجاني وتعتبرها خطوة في الاتجاه الصحيح.

انتهى ** 2342

تعليقك

You are replying to: .
captcha